Thursday, September 27, 2007

الملك فاروق


إحنا باين إنضحك علينا يارجالة


عصر كان له قيمة


لم أنتبه كثيرا لأحاديث والدي التي تعبر عن حبه لفترة الحكم الملكي ، وحبه للملك فاروق والملكة فريدة حبيبة الشعب وحكاياته الكثيرة عن أميرات القصر الملكي اللآتي كثيراً ماأخلط بينهن ، وكنت أعتبره نوعاً من النوستالجيا مثلما كان يحن عندما يزور القاهرة إلى شوارع وسط البلد ، وحكاياته عن وسط البلد وكيف كانت تضاهي شوارع أوروبا بمحلاتها أو بما يسمى بالديبراتمنت ستورز مثل شيكوريل وسمعان وبائعاته الجميلات المهذبات ، والنظافة والجمال المحيطين بوسط البلد ، وكيف كان يسهب في الحديث عندما تسأله من هو شريف المسمى على إسمه شارع شريف

كنت أعتبر حبه لتلك المرحلة نوع من أنواع الحنين التي تصيب الكثيرين في أربيعينات العمر ومايليها ، حيث كانت دائما الصورة المنطبعة في ذهني عندما يرد ذكر الملك فاروق هي صورة شخص بدين يحتضن إمرأتين إحدهما على اليمين والأخرى على الشمال ويشرب الخمر وأمامه طاولة طعام غالبا تحتوي ديوك رومي ، والبلد تضرب تقلب وهو غارق في ملذاته لا هم له إلا إقامة الحفلات الملكية لإصطياد الفتيات لتشاركنه الفراش ، أو على أسوا تقدير يقود سيارته في منتصف الليل ليزور إحدى عشيقاته ، هذه هي الصورة المنطبعة في أذهاننا جميعا سواء من خلال الكتب المدرسية أو الأعمال السينمائية أو الأجهزة الإعلامية



لكن يبدو أنه إنضحك علينا يارجالة ، ففي خلال الإحتفال بثورة يوليو التي أطاحت بالملك ، هذا العام بدأت تظهر نبرة جديدة تتحدث عن الثورة بشكل نوعا ما مختلف عما نعهده عليها وعلى مبادئها ، فبعدما بدأ الحديث في أعوام سابقة عن إنحراف الثورة عن مبادئها الستة ، والسلبيات التي حدثت خلال فترة الحكم الأولي للعسكر من الإستيلاء على قصور ومجوهرات العائلة المالكة ، ومصادرة ثروات الإقطاعيين لصالح مجموعة من المنتفعين ، أصبح الحديث اليوم عن هل هي ثورة فعلا أم حركة إنقلابية ، والحديث أيضاً عن تزييف تاريخنا الحديث الخاص بالفترة الملكية وبشكل خاص عن الحياة الخاصة بالملك فاروق والفساد والعهر السياسي خلال فترة حكمه

وجاءت النقرة الكبرى بمسلسل الملك فاروق والذي إستطعت بعد مشاهدة مجموعة من حلقاته حتى الآن ، أن أتفهم لماذا داخت مؤلفته د. لميس جابر السبع دوخات لمدة عشر سنوات حتى تقنع التليفزيون المصري أو قطاع الإنتاج بإنتاج المسلسل وفشلت ، فالمسلسل وللمرة الأولى يعطي صورة مغايرة تماماً للملك فاروق عن تلك التي نعرفها

لم نجده زير نساء بل لعله الأكثر إحتراماً في البلاط الملكي ،
لم نجده عميلاً كما يشاع عنه بل هو أكثر بغضا للإحتلال عن سياسيين آخرين ، لم نجده سفيهاً بل وجدناه في أشد الأمور وطأة أكثر حنكة ، لم نجده متعصبا لرأيه قط بل كان دائماً ما يستجيب لأراء من حوله مادامت مقنعة ، بالرغم من أنه كان في سن الإندفاع ولقب ملك عرش مصر يمنحه كثير من القوة

في عصره وجدنا كيف يوجد برلماناً قوياً يستطيع أن يتصدى للملك ويجبره على الإنصياع له بأمر الشعب ، في عصره وجدنا إحتراماً كاملاً للدستور وماذا تعني صفة قدسية للدستور وكيف كان الملك حانقاً على الدستور الذي يقيد صلاحياته ولكنه في النهاية يستجيب له ، في عصره وجدنا كيف يُسقط البرلمان حكومات ويفرض على القصر شروط الشعب ، في عصره وجدنا كيف أن هناك حرية صحافة تستطيع أن تصل إلى داخل القصر بخصوصياته ولا يستطيع أن يفعل الملك شيئا أكثر من محاولة إخفاء أخبار تصرفات العائلة الملكية عن الصحافة ، في عصره وجدنا ملكاً كارهاً للإحتلال رافضاً لوجوده متحالفاً مع الحكومات المختلفة للخروج من الوصاية البريطانية

وأخيراً ... وفي نهاية عصره وجدناه كيف لم يحاول الدفاع عن عرشه وسلطته حتى لايسقط دم مصري واحد في سبيل تمسكه بكرسي العرش ، وقد كان يمكنه الإستعانة بالحرس الملكي أو القوات البريطانية التي كانت على إستعداد كامل للتدخل في أي لحظة


إحنا باين إنضحك علينا يارجالة

----------------------------------------------

أعتقد أن الأجيال القادمة عندما يُذكر لها فاروق ، فسوف تكون الصورة له هي صورة تيم الحسن بكل الصفات التي قدم بها ببراعة شخصية الملك فاروق ، بدلا من تلك الصورة المزيفة التي تظهر في أفلام نادية الجندي

-----------------------------------------------

تحديث

إكتشفت في هذا الرابط والراوابط الملحقة به مايتفق مع هذا البوست

Friday, September 21, 2007

أحلى مافي تليفزيون رمضان


أنتخوا


عيني على إللّي زمان كانوا بيمَخْمَخُوا
لو ميت زلزال ولايتلخْلخوا
إتغطوا .. إلطموا .. صوتوا .. صرخوا
خليكوا قاعدين .. أنتخوا .. أنتخوا
----------
بتعيد وتزيد في الحضارات
قوم إعمل حاجة وورينا
بأه جدك يبني أهرامات
وعيالك يلعبوا في الطينة
-----------
إعمل حاجة الله يكرمك
ده إحنا كنا كُبار لينا هيبة
هوأنا يعني اللي هافهمك
جتنا 67 خيبة
-----------
عيني على اللي زمان كانوا بيمخمخوا
لو ميت زلزال ولايتلخلخوا
إتغطوا .. إلطموا .. صوتوا .. صرخوا
خليكوا قاعدين .. أنتخوا .. أنتخوا
-----------

تتر النهاية لمسلسل يتربى في عزو
كلمات : أيمن بهجت قمر
غناء : هشام عباس

إستماع
Click to activate control

Download the song
تحميل


Monday, September 17, 2007

خواطر رمضانية - 1


الشيطان

عندما أقرا القرآن وأصل إلى سورة إبراهيم أقف كثيراً عند الآية رقم إثنين وعشرون وأعيد قرائتها مراراً ، أشعر وأنا أقرا هذه الآية بأني أقف أمام مشهد مسرحي قوي ومريع وفيه نهاية الحدوتة قبل ثواني من إسدال الستار ، أو بلغة السينما الماستر سين ، الشيطان يقف على منبره من النار يوم القيامة أمام المولى عز وجل يرد على أصحاب النار عندما إتهموه بأنه هو الذي أغواهم ولاموه على أنه السبب في توليهم مقعدهم من النار .. ياالله .. هكذا سوف يكون الموقف
هذا النص القرآني يوجز ما سيقوله إبليس في خطبته الشهيرة والأخيرة

بسم الله الرحمن الرحيم
وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم ، وماكان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي ، فلاتلوموني ولوموا أنفسكم ، ماأنا بمصرخكم وماأنتم بمصرخي ، إني كفرت بما أشركتمون من قبل ، إن الظالمين لهم عذابٌ أليم
صدق الله العظيم
إستماع بصوت الشيخ / عبد الباسط عبد الصمد

Ibrahim - 22


يقشعر بدني عندما أقرأ لما قضي الأمر ، أشعر فيها بإنتهاء الزمن الذي ما عادة يتم تأجيله كثيراً وكأنه لاينتهي ، الآية لاتحتاج إلى تفسير حيث يبدأ الشيطان كلامه بالإقرار النهائي الذي ظل يعمل ضده منذ بداية الخليقة إن الله وعدكم وعد الحق وفيها تشعر بالحسرة والمرارة من أصحاب النار فيتحول الشيطان من شريك وموسوس لهم إلى شاهد عليهم ، ويخذلهم بقوله ماكان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فإستجبتم لي
هذا هو المشهد الأخير الذي أخبرنا به الله في القرآن الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه
------------------------------

اللهم إعصمنا من الشيطان ومن وسوسته وهمزه ولمزه

Thursday, September 13, 2007

Sunday, September 09, 2007

كلمة في صورة


خايف عليكي يا ... مصر

الصورة العبقرية من مدونة داليا يونس ومملكة جيرالدين


فيه توتر وشحن شبه مكتوم في الفترة اللي فاتت نتيجة إشاعة مرض الرئيس أو وفاته والقبض على إبراهيم عيسى ومن قبله الإعتقالات المستمرة للأخوان المسلمين والمحاكم العسكرية وإحساس الإخوان بشعبيتهم الطاغية في الشارع المصري وعدم وجود نائب رئيس جمهورية وبعض الإنقسامات داخل الحزب الوطني وتوريث جمال ورفض البعض وإجتهادات لأسماء مثل عمر سليمان وغيره ، هذا التوتر وهذا الشحن نتج عنه تخوف البعض على مصر والمستقبل واللي جاي .. مهما إختلفنا كلنا خايفين من صورة زي اللي فوق

بصراحة خايف عليكي يامصر

Click the image to see it large

-------------------------------------------------

Thursday, September 06, 2007

كيف تعرف أننا في عام 2007



كيف تعرف أننا في عام 2007


عندما تفتح ردايو السيارة على موجة الإف إم وتجد المذيع يقول بالإنجليزية هنا إذاعة القوات الأميركية ، أو زيس إز أميركان فورسس نتووركس

إستمعت لها اليوم وانا أقود السيارة




عندما تجد على قمر الهوت بيرد قناة موجهة للعرب إسمها تعريص

هكذا وجدتها مكتوبة وأنا أقوم بعملية توليف القنوات




عندما تقول أحدث الدراسات أن الحمار الغربي وللمرة الأولى أطول عمراً من الحمار العربي

خبر منشور بجريدة الحياة والسبب أن الحمار العربي مصاب بالأنيميا


عندما ينفي سعد الصغير ترشيح نفسه لمجلس الشعب

قرأت النفي في مجله هي وأنا عند الحلاق مستني دوري





عندما يدخل الرئيس المصري قائمة أسوا عشرين ديكتاتور

إقرا البوست السابق




عندما تسعى دبي لشراء مطار أوكلاند الدولي بنيوزيلندا ومصر تسعى لبيع بنك القاهرة

الخبر من نشرة الجزيرة الإقتصادية



عندما يعلن كاتب عربي أن سعر المواطن المصري لايزيد عن ثمن غسالة كورية

ملحوظة التسعيرة بسعر السوق الحرة بمطار القاهرة



عندما ينتهي فيديو كليب لروبي بجملة مصر مهد الحضارة ومقصد المستقبل

لا أدري من سمح بوضعها هكذا



عندما تقدم قناة عربية في برنامج مسابقات جائزة يومية رمضانية قدرها يعادل مليون ونصف مليون جنيه

الجائزة يومية خلي بالك



Saturday, September 01, 2007

أسوأ عشرين ديكتاتور


من هم أسوأ عشرين ديكتاتور

على مستوى العالم لعام 2007


إعتادت مجلة باراد الاميركية والتي توزع أكثر من إثنين وثلاثون مليون نسخة أن تنشر سنوياً قائمة بأسوأ عشرين ديكتاتورعلى مستوى العالم من أصل سبعين ديكتاتور ، وقد أشارت أن قائمة 2007 قد شهدت وجوها جديدة تدخل القائمة للمرة الأولى مثل الرئيس المصري حسني مبارك والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وخرج منها الزعيم الكوبي فيدل كاسترو لتسليمه مقاليد السلطة لأخيه

إحتل القائمة للعام الثالث على التوالي بنجاح ساحق الرئيس السوداني عمر البشير بعد أن كان يحتل المركز السابع مذ أربع سنوات

إقشعر بدني عندما وجدت أن ربع القائمة يحتلها حكام عرب ، أربعين في المائة منهم ضمن العشر الأوائل ، وصابني الغم عندما وجدت زعيمنا ضمن القائمة فحقيقي مصر لاتستحق ذلك ، وتعجبت أن زعيمي الدولتين الوحيدتين في العالم اللتان تحملان في إسميهما الصفة الإسلامية بالقائمة وهما جمهورية باكستان الإسلامية وجمهورية إيران الإسلامية ، وفوجئت بإدراج إسم خادم الحرمين وإن كنت أعتقد أن المعنِي هو نظام الحكم وليس الحاكم فدائما ماتحتوي القائمة على إسم العاهل السعودي وذلك لوجهة نظر القائمين على التقييم في عدم وجود نظام برلماني منتخب بالمعنى المتداول والشرطة الدينية ، وأعتقد أنه الوحيد في القائمة المحبوب من شعبه
إعتمد التقييم على مصادر مثل هيئة أمينستي العالمية ، هيومان رايتس ووتش ، منظمة صحفيون بلا حدود ، فريدوم هاوس ، هيئة حماية الصحفيين


--------------------------------------

2006 Dictators List 2005 Dictators List

2004 Dictators List 2003 Dictators List

---------------------------------------


والآن هل تعتقد أن هناك أسماء يجب أن تضاف أو أسماء يجب أن تحذف أو أسماء يجب أن يعاد تعديل مواقعها
________________________

تحديث : إقرأ تدوينة قائمة 2008