Thursday, November 19, 2009

أيها الجزائريون ... في داهية كلكم


حالة من الغضب الشديد والمستحق تسيطر علينا نحن المصريين في أعقاب عدم تاهل مصر لكأس العالم ، الغضب ليس بسبب عدم التأهل ولكن بسبب كل التداعيات التي صاحبت المباريتين الأخيرتين ، لا أدري لماذا هذا الترصد وحالة الإستئساد التي تصاحب الفرق التي تلعب في مواجهة مصر ، في نفس توقيت مبارتنا قبل الأخيرة مع الجزائر كانت هناك فرق عربية أخرى يتحدد مصيرها في التأهل لكأس العالم ، ولم نسمع مثل تلك المشاحنات فخرجت البحرين وخرجت تونس بعدما كانا قاب قوسين أو أدنى من التأهل بل لوكان نفس الموقف مع الجزائر في مجموعة أخرى لكان الإلتحاق أو عدم التأهل مر في مجراه الطبيعي مثل تلك الفرق

ولكن لماذا كل هذا الكره والغضب والحقد على مصر والمصريين ، ولماذا نلقى دائماً هذا الإهتمام المستفز كلما كانت هناك مباريات فاصلة مع فرق عربية ؟ وحتى نضع الأمور في نصابها بلامبالغة لنسترجع قليلاً ماحدث ، منذ شهر مضى وكانت كل الإهتمامات مركزة على هذا اللقاء وخصوصا والمنتخب المصري سوف يلعب مبارة تحت ضغط عصبي غير عادي بهدف واحد وهو فوزه بفارق هدفين ، قد يحقق المنتخب في لقاءات كثيرة الفوز بفارق هدفين ولكن أن يكون ذلك هو الخيار الوحيد لك فذلك يحتاج مجهود عصبي يفوق الوصف ، لم يتحمله المنتخب المصري فقط ولكن شاركه فيه الشعب المصري كله بحماس منقطع النظير وبحرب نفسية مع الفريق الضيف بغرض الوصول لتلك النتيجة ، وكانت حرب نفسية لمدة شهر كامل هدفها زعزة ثقة المنتخب الضيف في أول دقائق المبارة بهدف الحصول على هدف مباغت يسهل المهمة الصعبة ، شهر كامل وأنت تجاهد بجماهير وتشجيع وإعلام من أجل خمس دقائق ، فمن المعروف أنه بعد الخمس دقائق الأولى تضيع الرهبة ويأخذ كل فريق ثقته ويبدأ كل فريق في تنفيذ خطته وصولاً لهدفه ، وبالفعل نجح المصريين بمجهود شهر كامل في إحراز الهدف الأول في الدقائق الأولى ، وجاء الهدف الثاني بعد إثارة أتعبت القلوب وأنهكت الأنفس لتنتهي المبارة بمبارة فاصلة في السودان

تعمدت ذكر ماسبق لأنه حتى الآن ليس هناك مايعيب ولايهين أي من الفريقين ، بالفعل إستطاع الفريق المصري إثبات وجوده وتحقيق هدفه بعدم ضياع فرصة تأهله .. ونامت القاهرة على حلم جميل .. ولكن ماذا حدث قبل المبارة وبعدها .. هناك حديث أن أتوبيس الضيف تعرض للهجوم .. نعم تعرض أتوبيس لاعبي الفريق الضيف للرشق بالحجارة ، شيئ وارد الحدوث ، وتعرضنا له قبل ذلك مرات سواء للاعبين أو الجماهير ، ولكن الدنيا قامت ولم تقعد عن بكرة أبيها من شعب همجي وصحافة إثارة غير مسؤولة ، وللمرة الأولى يشاركهم مسؤليين لايعرفون عن المسؤلية سوى المسمى فقط ، فنهضت الجزائر ولا هم لها سوى الهجوم البربري الحاقد على المصريين مستخدمين جميع أنواع البذاءات والقاذورات ، تحاول أن تبين أو تميز أي صوت عاقل أو حكيم فلا تجد ، بالفعل كان هناك على نفس المستوى من يهيج في بلادنا ولكن على المستوى الشعبي المصري كانت هناك أصوات كثيرة عاقلة وحكيمة تستطيع أن تضع الأمور في نصابها .. بحثت عن أحد منهم يتحدث بصوت العقل وسط هذا المستنقع من السفالة فلم أجد ، في الوسط الإعلامي وسط أصوات أخرى مهيجة كانت هناك بعض الأصوات المصرية الداعية للتهدئة تعمل على التذكير بالتاريخ وهواري بوميدين وحرب أكتوبر والمساهمة الجزائرية بالمال والقوات لتهدأ القلوب ، ولكنهم بغباء كانوا جميعاً إعلاميا على قلب رجل واحد ، أما المسؤليين المصريين وكالمعتاد فلم تكن تصريحاتهم إلا للتهدئة وهو دور ديبلوماسي منوطين به بحكم مناصبهم ، ولكن على الطرف الآخر هناك مسؤليين لم لاهم لهم إلا التهديد والوعيد والإنتقاد والتهييج ، ووزراء لا عدد لهم يخروجون بتصريحات كراهية وعداء وحقد لامثيل له غير واضعين أي إعتبار لمناصبهم وكأنهم من دول الغجر ، مهددين وواعدين كل هذا من أجل مجموعة من الأحجار تم رشق أتوبيس اللاعبين الجزائري بها ، ولو كان هذا عملاً مخططاً ومدبراً ماكانت لتتركه الفيفا يمر مرور الكرام ، وهي المعروفة بقرارتها القاسية والصادمة عند التعرض لأعمال شغب ، ولأنه عمل فردي غير منظم تم توجيه تحذير لمصر والطلب منها بتعهد كتابي بتوفير الأمن اللازم للاعبين والجماهير الجزائرية ، خرجت الجماهير الجزائرية تسير في شوارع القاهرة ملوحة بأعلامها في الطرقات كما يحلوا لهم ، ولم يتعرض لهم أحد مستفزين المشاعر المصرية قبل المبارة الأولى بشكل مثير وكأنهم تخصص إثارة ومشاكل حاملين كاميراتهم لمحاولة تصوير أي إحتكاك لإفساد المبارة ، وتحمل المصريين كمداً وغيظاً الإستفزاز الجزائري في الشوارع المصرية الذي تؤججه صحافة جزائرية حمضانه إنتهت أساليبها منذ سنوات ، ولا أعلم كيف يتهافت عليها الجزائريون بهذا الشكل .. صحافة نسيناها منذ السبعينات بعد أن شبعنا منها في تلك الفترة حتى أدرك القارئ زيفها وميلها الدائم للإثارة ، وبنظرة بسيطة على هذا الوضع ووضع مشابه للمصرين في الجزائر ، هل كان هناك مصري يستطيع أن يتجرأ ويسير بعلم مصر في أحد شوارع الجزائر أثناء تلك المبارة أو حتى المبارة الأولى ، لو حدث ذلك لكان مصيره الضرب والتشريح ولكان هو السبب في إثارة شعب بأكمله بسيره بعلم يستفز به مشاعر الجزائريين ، ولكن جاء مجموعة الجزائريين المتعصبيين الحقودين المخابيل يجوبون الشوارع بأعلامهم مستفزين المصريين ولا يستطيع أحد أن يقترب منهم بحماية من الفيفا ومسؤليهم وإعلامهم ، وتعاملنا مع الموقف بحنكة في ظل تلك الظروف وقلنا أن المبارة الحقيقية في الملعب ، ولعبنا وفزنا بفارق الهدفين ، فماذا حدث ... حدث نتيجة الشحن الإعلامي المهيج والكاذب وقصر نظر وتعصب مسؤولين جزائريين أغبياء أن إنتفض مجموعة من المشاغبين والجهلاء والأغبياء والحمقى الموتورين بالهجوم الدنئ على المصريين في بلادهم وتهشيم مقراتهم وإرهابهم تحت أعين وبصر إعلام قذر ومسؤلين جبناء لايدركون مهام وظيفتهم

وجاءت معركة الفصل الأخيرة .. مبارة الكراهية والغضب التي لم أكن استطيع أن أحدد هذه المواصفات لها إلا بعد ماتلاها .. معروف أنه إذا كانت حالات شغب تعقب مباريات فتكون تلك المشاغبات من الفريق الخاسر .. ولعلها المرة الأولى التي تصدر مشاغبات من مشجعي الفريق الفائز والمتأهل لكأس العالم لتعبر عن حقد دفين وكراهية مقيتة وغير مبررة للمصريين ، فتدافعوا عليهم كالوحوش عقب المبارة ليرشقوهم بالحجارة .. وليعتدوا على المترجلين منهم بالأسلحة البيضاء ليهرع المصريين في خوف وفزع ورعب من جمهور موتور ومشجعين أوساخ في شوارع ومنازل مجاورة ويعيش الآخرين تحت رعب حتى الوصول للمطار ... ماهذه القذارة وماهذا الحقد وماهذه الهمجية .. من أين أتيتم بتلك القذارة ومن علمكم هذا الإسلوب الهمجي النتن ؟

أقول ذلك وبعض الأقلام مازالت تقول .. أخوات وأشقاء وعرب .. لقد كفرتمونا بالأخوة والعروبة .. فلا نحن أخوة ولا نحن أشقاء ولا عرب ولا زفت .. فتلك المبارة من حسناتها أن أوضحت أمورا كثيرة نحاول تجاهلها وهاهي ملأ السمع والعين الآن .. الجزائر في داهية .. مالمشكلة ؟ وماذا نريد منها إذا كانت سوف تعمل بتلك الطريقة على إهانتنا ومحاولتها النيل من كرامتنا ؟ فلتذهب الجزائر وليذهب الجزائريون وليذهب بوتفليقة للجحيم أجمعين إذا كانت تلك هي أخلاقكم .. لعنة الله عليكم وعلى أمثالكم .. وكفاية وساخة وقذارة وقلة ادب .. ياسيدي إقطع العلاقات .. ماالدول العربية كلها قطعت العلاقات معانا سنوات كان إيه اللي حصل ، ولو كنا مشينا على هواهم أيامها لكانت سيناء الآن كلها مستعمرات إسرائيلية ولكنا مازلنا نطالبهم بوقف الإستطيان ، ماذا سوف يحدث نتيجة قطع العلاقات .. ولا شيئ .. فليست نهاية العالم ، يعني كنا شفنا إيه منهم غير كل سخافة وغلاسة ومناوشات وضيق أفق خلال مؤتمرات قمة ألفين وخمسة سواء العادية في الجزائر ولا غير العادية في مصر ، محاولة منهم لتهميش الدور المصري بحجة أنهم الدولة الرئيس في قمة الدول العربية لهذا العام وتحملنا صغائر نفوسهم من بلخادم وبوتفليقة منعاً للتفكك والتشتت العربي ، ياسيدي في داهية ولما يتعلموا الأدب والإحترام أهلا بهم ... ومن غير زعل كده نقول بالسلامة ياسيدي وإستريّح طالما إحنا تعابينك كده ومزعلينك ، وريّحنا يأخي من قرفك وقلة أدبك وسوء أخلاقك

أما الاخوة بأه اللي عمالين يقولوا كل ده من ماتش كورة ياناس إعقلوا فوالنبي بلاش بأه الحسابات المغلوطة والتنظير الفارغ ده اللي جايبنا ورا .. ده مش عشان ماتش كورة .. لما تكون دولة عاقلة وعلى مستوى المسؤلية نبقى نقول الكلام ده ، لكن لما يوصل الموضوع للكرامة والإهانة والتخويف والرعب للمصريين خارج بلادهم في السودان ، أو في بلادهم الجزائر هناك وهم تحت ضيافتهم وبدافع شريف لطلب الرزق ، ففي ستين داهية نظرياتكم وأقوالكم إنتم كمان .. ومن يُنظّر بأن تلك هي محاولات إسرائيلية والنبي إتفلقوا بلا إسرائيل بل زفت .. شوف فرحة شعب غزة بفوز الجزائر وأنت تعرف أن هذا الترصد للأسف ليس جزائري فقط .. ومن يقول أنه بينما يتم ضرب المصريين في السودان تقوم إسرائيل بدك الشريط الحدودي مع غزة أقول له .. نعمل إيه ؟ هو مافيش غير مصر ؟ ماهي خربانة خربانة اللي عايز حاجة يعملها يتفضل يعملها .. وإرحمونا شوية بأه

ومن الأخوة من يُذكرك بخسة النظام المصري وماحصل للسودانيين في ميدان مصطفى محمود ، ولهؤلاء أقول لهم أن لكل مقام مقال ولن أزايد بذلك على الإهانة ، ومدافعتي عن الكرامة المصرية لا تتعارض مع إنتقادي للنظام ولكني لن أزايد في هذا الوقت ، فأنا أهاجم النظام والتوريث والحكومة ليلاً ونهاراً ، فلماذا الآن وعند هذا الحديث حَبَكت أن نتكلم الآن عن سيئات النظام ، حاولت أن أجد إعلاميا منهم أو مدوناً أو حتى مواطناً ينتقص من نظامهم الديكتاتوري فلم أجد أي عاقل ، فلماذا الآن خلط الأوراق ولماذا الإنتهازية ، وللسخرية هناك من يقول أن مصر يجب أن تفوز ليتلهى الشعب بالفوز ويبعد عن إنتقاد مبارك وفريقه ، وبعد الهزيمة هناك من يقول ان الهزيمة تصب في صالح مبارك وفريقه كي يقف بجوارهم الشعب ... ماعرفش إنتوا بتكلموا هبل ولا مجانين

أما عن الحثالة التي تقبع في شمال أفريقيا فلقد وصلنا لدرجة أننا نقول إن عمرنا ماهنشجعهم ... وده خارج عن الفطرة الطبيعية بتاعتنا .. ووصل البعض بأن يقسم بأننا لن نشجعهم حتى لو كان الماتش مع تل أبيب .. لا أشعر إلى بكل مرارة وشعور بالقئ كلما تذكرتكم أيها البغضاء .. في داهية كلكم

************************

توضيح : بخصوص الرابط الخاص بإحتفالات غزة بفوز الجزائر والذي لفت نظر البعض بأنه غير مبرر ، أحب أن أوضح أن التدوينة تمت كتابتها بناء على مناقشات ومحاورات على النت خلال اليوم السابق لذلك فهي تشمل ردي على جميع النقاط المطروحة ، ومن ضمن النقاط التي أثيرت كانت إقحام قضية غزة والحصار في مناقشة الإعتداءات الجزائرية بإعتبارها الأهم ، وتعرضها لقصف على الشريط الحدودي في نفس الوقت الذي كانت الجماهير المصرية تتعرض لإعتداءات المشجعين الجزائرين ، وكان هذا الإقحام في غير محله من وجهة نظري فوضعت في التدوينة الرابط الذي يبين إهتمام أهالي غزة بالمبارة مثلنا بالرغم من الحصار والقصف بل وفرحتهم بصعود الجزائر .. وهذا حقهم يفرحون بالجزائر يفرحون بمصر هذا شأن خاص بهم لا سلطان لنا عليه ولا إنتقاده ... أعترف أنه فاتني توضيح النقطة في سياق كتابة التدوينة مثل بقية النقاط ولولا أن هناك تعليقات عليه لكنت أزلت الرابط .. التدوينة مصرية جزائرية خالصة ولا علاقة لغزة بالموضوع بتاتاً

41 comments:

  1. الفرق العربية الأخرى لم تكن مبارياتها ضد بعضها وإنما ضد فرق آسيوية وأفريقية أخرى. هذا هو السبب الذي جعل الأمر يمر بهدوء.
    الفتنة كانت نائمة، وهناك من أيقظها لعنهم الله
    فدعنا نصب تراباً على النار، لا زيتاً

    ReplyDelete
  2. قول والنبي يا استاذ احمد عشان في ناس فاكرين ان الاعلام بيهول وبيسخن والحقائق كلها ظاهره ايه وتم استدعاء السفير لابلاغه مدي استياء مصر مما حدث يعني كل شيء حقيقي واضربنا واتهانا واتبهدلنا ولا تسخين ولا اي حاجه

    ReplyDelete
  3. فليذهب جميع العرب الى الجحيم
    فلا توجد عروبة اصلا
    هو اختراع ناصري عفا عليه الزمن
    دة لينك لرأيي في الاحداث الاخيرة
    رأيك يهمني بشدة
    http://theegyptiansilentmajority.blogspot.com/2009/11/blog-post_19.html
    تحياتي

    ReplyDelete
  4. أسوأ تدوينة قرأتها لك على الاطلاق
    :(

    بعتبرك من أفضل المدونيين العقلاء

    لكن

    تسب دولة بكاملها

    و تنعتهم بالهمجية و الغباء

    طب ايه رايك فى دول :
    شاب جزائرى يرتدى فانلة ممنتخب بلاده : انعلو الشيطان

    و هذا كهل جزائرى يقول :

    العدو الحقيقى : هو النظاميين الاستبداديين ضد شعبيهما

    ReplyDelete
  5. أقدر مشاعرك يا شقير لكن رد الفعل انفعالى بعض الشيء اغضب كما يحلو لك ولكن عندما تكتب يكون الامر مختلفاً لا أذكر على وجه التحديد من قال : " لم يضع الله قلماً في يدي لأمزح " أقول هذا لأن قلمك يعجبني .. الغضب أحياناً يعمي الأقلام قبل القلوب على سبيل المثال في الرابط الذي أتيت به عن فرحة الغزاويين بفوز الجزائر لو دققت في الصور المرفقة ستجد من بينها الاعلام المصرية ولا تنسي ما فعله الغزاويون بعد فوز المنتخب المصري في القاهرة

    ReplyDelete
  6. هي دي غزة اللي كان ابو تريكة ها يزورها لو كسبنا ؟؟
    ---
    يا سيدي قلناها من زمان قوي و كفرونا
    العرب جرب ، و القومية ماتت و عفنت

    كفاية بقى طبطبة على ده ، و بوس رأس أخوك يا حبيبي , و ندادي في ده شوية ..و نقول لده ها نجيبلك مصاصة يا عين أمك بس بطل عياط

    كفاية ... نشوف مصالحنا بقى

    ReplyDelete
  7. على فكرة الغزاويين بيشجعوا المنتخب المصرى

    مش عارف ازاى طلعوا فى مسيرات زينا و رافعين علم مصر

    على الرغم من حصارنا ليهم
    !!

    على باب الله :

    ايه علاقة تشجيع مجموعة من الناس لفرقة بموقفك منهم ؟

    يعنى لو فى جزء منهم شجع الجزاير المفروض احنا نكرهم أصلا ليه ؟

    هو انت ماشى بطريقة :

    من ليس معنا فهو ضدنا و عدونا

    هى دى الرياضة؟

    ReplyDelete
  8. كانت مباره في الإرهاب والشحن ولم تكن أبداً رياضه
    كل ما فعله الإعلام الجزائري الهاوي المريض لم يكن إلا حرب نفسيه لجعل فريقهم وجمهوره يلعب بإحساس أنه يحارب أخذاً بالثأر من المصريين القتله !! ولجعل جمهورنا ولاعبينا يشعرون بالخوف

    ومنا من تمنى الهزيمه حتى لا يقتل لنا أحدا في الجزائر أو الخرطوم

    أؤيدك بشده , كراهيه وتصيد وكل ما عدا ذلك شعارات بلهاء
    فلتذهب الوحده العربيه إلى الجحيم الف مره

    ReplyDelete
  9. انا مش هاهحكي الا عن الي يخصني

    لأني مش عارفة ايه الي جاب سيرة غزة في الموضوع اصلا !!

    لأن لو كان فيه ناس فرحت في غزة امبارح بفوز الجزائر - ولكل بني ادم الحرية في تشجيع الفريق الي بيختاره-
    ففي كمان
    ناس كتيييير قلبت غزة لفرح يوم ما فازت مصر
    الاحد الي فات

    ما تنساش انو فيه جالية جزائرية لا بأس بها في غزة .. بحكم معيشة بعض الفلسطينيين من فتح في الجزائر .. وفيه عدد كبير من السيدات الجزائريات المتزوجات من رجال غزاوية

    واكيد الناس الي طلعت امبارح لو تكن بأي حال من الاحوال تشمت او تشتم في المنتخب المصري

    رجاء .. اعدوا النظر في الموضوع برمته .. مش كدة الناس بتحل مشاكلها

    تحياتي

    ReplyDelete
  10. الحقيقة اللى حصل كان مؤسف بجد

    ReplyDelete
  11. تدوينه مؤسِفه جدّا

    من حق كل إنسان طبعا ان يعبّر عن قناعاته و أفكاره بالطريقه التى تحلو له .. بس كان يبقى أفضل لو فعل هذا من غير ما يصادر مُقدّما على أى محاوله للنقاش فى اتجاه معاكس للاتجاه الذى اختاره .. لكن على أى حال يمكن دى من جماليات التدوين إن كل شخص من حقّه يكتب ما يحلو له و يفرض مسبقا الاتجاه الذى ينبغى أن يسير فيه النقاش .. بردو الوضوح بيبقى جميل و بيريّح

    هارد لك لينا كُلِنا ..

    ReplyDelete
  12. بوست انفعالي مؤسف مش مفروض يجيي منك انت
    !

    ReplyDelete
  13. ليس غزة وحدها العالم العربي كل مع الجزائر علينا ان نراجع أنفسنا احن نرجسيين اوي احن الفراعنة

    ReplyDelete
  14. جانبك التوفيق المرة دي يا صديقي العزيز

    الحقائق التي ذكرتها نعم هي سليمة ومؤسفة للغاية لا جدال

    لكن لا داعي على الإطلاق لكي تنفعل أنت أيضا وتشارك في سب الجزائر دولة وحكومة وشعبا على إطلاقهم هكذا

    إهدأ يا عزيزي

    ReplyDelete
  15. مصر و كرامة مصر ، و شتيمة في الآخرين ، كلام كتير غير مقبول منك أنت بالذات و من كل العقلاء ، من يقبل أن تشتم بلده و شعبه ، إن كنت لا تقبله على بلدك فلا تقبله على الآخرين يا سيدي .

    لعنة الله على من أشعل هذه الفتنة ، فنتركه و نشتم بعضنا البعض !

    أحيي المراكبي على تعليقه ، و أعتب عليك كل هذا الانفعال .

    ReplyDelete
  16. تسلم إيدك يا شقير
    ده أقل شيء يقال في من أهان المصريين رجالا ونساءا وأطفالا

    تحياتي ليك

    ReplyDelete
  17. طبعا انت منفعل جدا وكلنا منفعلين
    لكن الحقيقة اننا لو كان لنا كرامة في بلدنا كان اصبح لنا كرامة في كل مكان
    احنا لازم نشوف نفسنا كويس في عيون الاخرين
    ماتقوليش تنظير
    بس لو كان مصر لها مواقف رسمية ضد اي اجراء بيتخذ ضد اي مواطن مصري في الخارج ما كناش وصلنا لكدة في عيون العرب
    انا ضد الانفعال في كلامك

    ReplyDelete
  18. اللي حصل ده كان كفيل باسقاط حكومه نظيف والنظام كله علشان مافيش تصرف محترم اتعمل ولا تنظيم ولا تغطيه وحمايه للمصررين

    لو الشعب ده كان بيفهم كان تاني يوم يعمل مظاهرات توقع النظام بس للااسف احنا اغبياء

    ReplyDelete
  19. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  20. أستاذى العزيز: كلامك صح 100% وانا معنديش اى اعتراض عليه

    بس صدقنى طول ما مصر الكبيرة مش هينفع نقطع معاهم لاسباب كتيرة وهيتم اصطيادهم واحد واحد وبعدين الدور علينا

    فلسطين عاوزة تعلن دولة مش عارفه والسعودية واليمن بيدبو فى الحوثيين وايران بتخبط فيهم

    ووالله هم ولاد .......وانا بغلى منهم ونفسى اطلع تلاتين ابوهم.

    وغزة كانو معانا لما فزنا والاف احتفلوا على الحدود

    وعلى الرغم من انى معاك فى كل اللى قلته بس من الاخر كده وزى ما بيقولو عندنا فى الفلاحين مصر هى نواية البلح اللى ساندة الزير

    ReplyDelete
  21. لا فُض فوك .. و النبي .. بالله عليكم ياللي بتقولوا انفعال مؤقت و وحدة عربية و مهلبية .. ابوس ايديكم اركنوا شوية و ارحمونا .. ارحمونا .. ارحمونا .. و الله اتخنقنا من الطبطبة اللي وطت حيطتنا و خلت اللي ما يسواش ينطها و يدوسها .. انا اطالب بقطع العلاقات .. دولا حتي لا شجبوا ولا استنكروا حكومة و شعبا .. يعني احنا كده و اياكش تولعوا .. من 84 و مفيش ماتش معاهم الا و يقلب بقلة ادب و وطينة .. و قلنا يمكن ينصلح الحال .. لكن ديل الكلب عمره ما بيتعدل .. ايها الجزائريون .. اذهبوا الي الجحيم بدنو اخلاقكم

    ReplyDelete
  22. انا مش قادر افهم السذج الذين يصفونك بانك احد "العقلاء" هو فيه في الدنيا اجن منك؟ وهذا رد فعل متوقع من شخص منغلق وذكوري مثلك يدافع عن التحرش بالنساء. اضافة الى انك ذكوري فقد تبين انك عنصري وجعجاع واهوج

    ReplyDelete
  23. أنزلقت مع المنزلقين

    اما الكره الأفريقى والعربى للمصريين فحق ولكنه سداد لفاتوره التغريب والبعد عن العرب وافريقياً لمده اربعين عاماً

    ReplyDelete
  24. شوف انت حقير متخفي ورا اقناع من اللباقة ,, اكتشفت حقارتك و دناءتك من خلال دفاعك عن التحرش بالنساء و طريقة حكيك الحقيرة ,, و رجعت كشفت عن وجهك الحقير مرة تانية في هالتدوينة
    الحقير بيبقى حقير

    ReplyDelete
  25. هو الأنونيموس اللي عامل زي بلاعة وطفحت قذارتها ده
    وعمال يتكلم عن الذكورة
    ياريت لو كان هو نفسه ذكر يكتب اسمه في التعليق
    يا أخي احترم نفسك
    وياريت تقولنا والنبي امتى وفين وازاي كان شقير بيدافع عن التحرش بالنساء

    ReplyDelete
  26. العروبة مجرد خدعه اخترعناها و صدقناها و دفعنا الثمن كبير جدا جدا
    و اعتقد انه ان الاوان كي نفكر بلا عاطفه بعيدا عن كل المصطلحات المقدسه
    تحياتي

    ReplyDelete
  27. كلامك فى الجون والله

    ReplyDelete
  28. الأزمه عمرها ما كانت فى العروبه ولا القوميه
    الأزمه دايما فينا و فى بلدنا التى لا تتحرك للدفاع عنّا فى أى مناسبه ..
    طيب آدى الريّس و ولاده قالوا لا نقبل و نشجب و نندد .. عاوزين فعل بقى ولاّ هى جعجعه بلا طحين !! اقطعوا العلاقات زى ما انتم عايزين بس مش ده اللىّ هيرجّع لنا كرامتنا اللىّ بتنداس بالجزم .. لو الموقف ده حصل مع دوله خليجيه لها علاقات تجاريه مع الحكومه و رجال الاعمال كان ظهر الاعلام يطالب بالتهدئه و الطبطبه و كان ظهر الراجل الكبير يتكلم عن الشكيكه الكبرى و القرف اللىّ نهايته أنّه لن يحرك ساكنا من أجل مصرى فى دوله خليجيه حرصا على علاقات البيزنس و لتذهب كرامة المصريين لاقرب زباله .. الحظ بس انها جت المره دى مع الجزاير اللى مفيش للحكومه ولا رجال الاعمال مصلحه معاها ولا منتظرين حسنه ولا عطيه من عطاياها فعملوا عندهم كرمه لكن حتى الآن لم يقوموا بفعل واحد يوحد ربنا و يثبت انهم غاضبين فعلا لما حدث للمصريين و احنا انجررنا خلفهم و صببنا كل غضبنا على الجزاير من غير ما نسال نفسنا مره واحده عملت لنا ايه بلدنا على طريقة ماقدرش ع الحمار قدر ع البردعه .. يمكن مصر لا تقطع العلاقات التى يعتقد البعض انها السبب فيما جرى عشان يفضل لها حجه طول الوقت تبرر بيها تقاعسها و تخاذلها عن الدفاع عن ابنائها بحجة العروبه و الاخوه و الكلام ده .. بردو حكومتنا ناصحه و تعرف تشترى شماعات محترمه تعلق عليها اخطاءها و خطاياها وقت اللزوم

    ReplyDelete
  29. تدوينتك السابقة لهذه التدوينة بتدل إنك مشجع متعصب
    وواضح إنك محروق قوي من الهزيمة ومصدقت تلاقي حجة وتمسك فيها وهتغني وتعيد فيها

    طيب بفرض إن كل كلامك إللي كاتبه صح
    تحب نعمل إيه
    نعلن الحرب على الجزائر ولا نكتفي بقطع العلاقات
    طب أنت ما لكش زله عليهم
    بالعكس عمال مصريين واستثمارات مصرية كتير هناك هتتضر
    دلوقتي الجزائر شالت إعفاء ضريبى على شركة أوراسكوم هناك خلى سعر سهمها ينزل
    ومستثمرين كتير جزائريين وفرانسيين بيتنافس دلوقتى علشان يأخدوا مكانة أوراسكوم هناك
    ولا تفتكر انهم هيتأثروا لما ممثل فاشل ولا مغني تافه يقاطع أي حفلات هناك

    أقصى شي هنقدر نعمله إنا نقعد نشتم ونصرخ ومحدش سامعنا غيرنا
    شوف وكالات الأنباء العالمية
    حد فيهم مهتم باللي حصل
    ولا حد
    بالعكس مهتمين بخبر حصار السفارة الجزائرية
    وناشرين إن الفيفا هتعاقب الإتحاد المصري على اللي حصل للمنتخب الجزائري في مصر

    أنا عايز أسألك شوية أسئلة وتجاوبني عليها
    ولا أقول جاوب نفسك أحسن
    بس ياريت تجاوبها بصدق

    من كام شهر زار مصر بن أليعاز
    وده واحد صادر ضده أحكام كثيرة في محاكم مصرية بتهم قتل وتعذيب أسرى مصريين
    وبدل ما يتقبض عليه وتتنفذ الأحكام الصادرة ضده
    يستقبله رئيس الدولة أستقبال رسمي

    وقتها الناس ماثرتش ليه علشان كرامة مصر ودماء المصريين ؟
    وقتها أنت ماكتبتش ليه عشر صفح زي اللي كاتبهم دولوقتى وكنت محروق قوي على كرامة مصر ؟
    يا ترى كنت عارف ولا مش عارف ؟
    ولو كنت مش عارف كان بسبب إيه ؟
    وقتها الإعلام ما عملش حملة شرسة زي دي ليه ؟

    بدل ما تفكر بعقلك وتشوف إعلام السلطة وإعلام رجال الأعمال إللي بيلعب بجماهير البلدين
    لمصالح النظام في الجزائر أو مصر
    بتنقاد مع حملة الإعلام المستخف بعقلك

    نفس الحالة إللي انت فيها دي دلوقتي بسبب الإعلام
    كانت فيها الجماهير الجزائرية
    بعد مباراة يوم السبت بسبب تهييج الإعلام عندهم وأستغلالهم لضرب منتخبهم
    وجماهيرهم وتشجيعهم على الأنتقام

    يعني نفس اللي أنت بتشتكي وبتصرخ منه جماهيرك عملته قبلها بأيام
    وزي ما مصر أنكرت إللي حصلت وأتهمت الجزائريين أنهم ضربوا نفسهم
    وسواق الأتوبيس طلع يشهد شهادة زور ويحلف كدب
    نفس ده بيحصل دلوقتى والجزائر بتنكر إن جماهيرها أعتدت على أتوبيسات المصريين

    كل حالات الإصابة إللي حصلت للمصريين 21 حالة تقريبا وإصاباتهم سطحية من بين 7000 مشجع كانوا في السودان
    طبقاً لبيانات وزارة الصحة المصرية

    لكن برضه إعلامك زيف الحقائق وضخم عدد الضحايا أكبر من كده بكتير
    والفوا قصص مهمولة عن مذابح حصلت هناك

    نفس إللي عمله الإعلام الجزائري بعد مبارة السبت بيعمله الإعلام المصري دلوقتي

    يعني الكل مدان ومتعملش فيها إن المصريين هم الضحية وإن الكل بيكرهم

    دا انت كده بقيت عامل زي الأمريكان واليهود
    وهتقولي لماذا يكرهوننا
    ومش بعيد تصنف الناس على أساس معاداة المصريين

    فكر بعقل شويه
    وأفتكر إن من صفات المنافق إذا خاصم فجر

    ReplyDelete
  30. justonefriend
    تعليق بديع فعلا
    و المظاهره التى سمح الأمن بتواجدها اليوم فى منطقه حساسه أمنيا مثل منطقة الزمالك كى تحاصر سفارة الجزائر هل يمكن أن يسمح بمثلها فى حالة الرفع المزمع عن دعم رغيف الخبز !! هل سيغطى الاعلام بنفس الحماس مظاهره ضد مبارك و نظامه !! هل سيخرج الغاضبون من اجل كرامة مواطن مصرى انداست بالجزم فى دوله عربيه يصنّفها النظام -تبعا لمصالحه و مصالح رجاله- بوصفها دوله شقيقه لن تؤثر على علاقتنا بها اى شائعات

    قرأت فى مدوّنه أحترمها جدّا أن هتاف الجماهير المصريه بعد ماتش القاهره كان

    وان تو ثري .. ** أم ألجري

    و هذا الهتاف لم يوقف أحدا للتساؤل أو الاستنكار فى غمرة نشوة الفوز ولا استدعى حديثا عن الاخلاقيات ولا المبادئ ولا العروبه ولا صلاح سالم فى تطبيق عملى لمقولة "التاريخ يكتبه المنتصرون" .. ولا يبقى لدىّ سوى سؤال واحد للغاضبين و الرافضين للنظر للأمر بقدر من التعقّل : طيب اقتراحاتكم إيه لنا كمواطنين لسنا من صُنّاع القرار وليس بيدنا شئ أو فعل يمكن القيام به !! يعنى إيه آخرة الغضب و الانفعال و الصراخ .. ناويين على إيه؟

    ReplyDelete
  31. رائع!ا
    دي أجمل تدوينة قرأتها لك يا أستاذ أحمد
    واتمنى ألا يندم فيما بعد "أحمد شقير" الرصين من موقف "أحمد شقير" الثائر.ا
    تقبل تأييدي وتحياتي

    ReplyDelete
  32. مجرد راى فى الاحداث
    ارجوان تخلع بزة الجنرال قليلا

    ReplyDelete
  33. كل ما ذكرته أخويا احمد جال بخاطرنا نحن المصريين قبل انت تبرد مرارة الهزيمة او الموقعة

    كلها كانت في خاطرنا نحن المصريين
    ولكن لابد من ضبط النفس عندما نعبر عما يجول بخاطرنا
    والله يسامح اللي كان السبب

    ReplyDelete
  34. انا اسف لتدنى المستوى.....الثقافى..والدينى لدرجة الانحطاط......هل من المعقول ان تنجر دولة وراء بعض الاسماء الرياضية ...التى اعتلت منصة الاعلام لا مؤهل لها سوى الحقد والفشل والنفس المريضة جدا...........راجعوا انفسكم لا تنجروا وراء اكاديب واختلاقات.....انتهت المبارة....ومادا بعد...دراسة سبب الخسارة.....هده حجة المهزوم...
    .............انا اسف جدا ان اقرا لك..

    ReplyDelete
  35. مشكلتكم المصريين عندكم نرجسية شديدة ,, تنظرون باستعلاء للأخرين من الدول العربية , فقط ان كانو عرب او حتى افارقة ,,
    انا اتابع فضائياتكم الخاصة على مدى الأيام القليلة الماضية , بصراحة شيء مقيت و مخزي جدا ,, ما يحدث هو ردح بكل ما تحمل الكلمة من معنى لا يظهر صوت العقل ابدا ,, و كل شوية و هما حاكين مصر الكبيرة و هم صغار ,, الدول العربية بتحارب الثقافة المصرية ,, و شوية تاني يحكولنا المصريين مكروهين من الدول العربية , تعالو نقطع العلاقات و نكون كيان مستقل
    يا شيخ على رايكم قرفتوووووووووووونا ,,
    بالله عليكم كونو صادقين مع نفسكم شوية و ابعدو عن الغرور تبعكم ,, و شوفو مصر تبعتكم كام وزنها في ميزان الدول ,, حتلاقيها من اخر دول العالم
    و من اكتر دول العالم تخلفا في كل شيء في كل شيء

    ReplyDelete
  36. حتى لا ننسى
    http://alostazzz.blogspot.com/2009/11/blog-post_2121.html

    ReplyDelete
  37. تعليقى
    http://ahmedelsabbagh.blogspot.com/2009/11/blog-post_57.html

    ReplyDelete
  38. أعذرنى لعدم التوقيع
    ولكنى أطلب منك رجاءا
    ان ترى التدوينة هذه
    وشكراً لمجهودك
    كما وانى اربأ بك عن الخوض
    فى مثل هذه الامور
    واسمح لى بالمرة
    اقولك لو كان الامر بيدى
    لضربت كل (مشجع شجيع مستشجع مصرى) راح السودان لحضور المباراة لانهم مجموعة من المنتفعين الفاضين او ناس فلوسهم مش وجعاهم مش جايبنها بالشقى زى باقى المصريين العاديين
    طب سؤال:انت رحت؟
    http://ahmedhassanworld.blogspot.com/2009/11/blog-post_20.html

    ReplyDelete
  39. مهزلة مصرية جزائرية بقلم عبد البارى عطوان

    تحتل اربع دول عربية المراتب الاولى على قائمة الدول الأكثر فسادا في العالم، اضافة الى افغانستان، حسب منظمة الشفافية الدولية، ولكن لم يخطر في بالنا مطلقا، ان تستخدم انظمتنا الرياضة من اجل تحويل الانظار عن فسادها ودكتاتوريتها القمعية، وبذر بذور الكراهية بين ابناء الأمة الواحدة، مثلما شاهدنا في الايام العشرة السوداء الاخيرة، التي بدأت وانتهت بمباراتي فريقي مصر والجزائر، في تصفيات نهائي كأس العالم الصيف المقبل في جنوب افريقيا.

    نحن امام حرب حقيقية، وعمليات تجييش اعلامي ودبلوماسي لم يسبق لها مثيل، وكل هذا من اجل الفوز في مباراة كرة قدم بين فريقي دولتين وشعبين شقيقين، من المفترض ان الفائز من بينهما سيمثل العرب جميعا في هذه المسابقة الكروية الدولية.

    عندما قرأت انباء عقد الرئيس حسني مبارك اجتماعا طارئا لاركان دولته، ابتداء من مجلس الوزراء ومرورا بقائد جهاز المخابرات، وانتهاء برئيس هيئة اركان الجيش المصري، تبادر الى ذهني ان مصر على ابواب مواجهة مصيرية مع اعداء الأمة والعقيدة......

    باقى المقال فى صفحة الحوادث بالرابط التالى

    www.ouregypt.us

    ReplyDelete

  40. يتناقل بعض الخبثاء ان سبب عصبية وتعصب احمد شوبير
    ومجهوداتة الخارقة فى صب المزيد من الزيت على نار الفتنة وعد مباشر من شخصية نافذة بتمييع موضوع السى دى الاباحى الخاص بة
    فهل يا ترى يوجد سبب لعصبية احمد شقير

    ReplyDelete
  41. حقيقة تقييمي لك اختلف بالكامل بعد هذه التدوينة

    شخص في عمرك و منزلتك الاجتماعية

    لا يليق به الخوض في هذه الحماقة

    و مقدار انفعالك و استخدامك للالفاظ النابية

    في قضية بهذه التفاهة

    مؤشر على حجم همومك في الحياة

    احزنتني بشدة

    ReplyDelete