Saturday, May 17, 2008

مدونات مصرية .. للبيع


فكرة أن يتحول ماهو مكتوب في المدونات إلى مطبوعات ورقية دارت في بال كثيرين من القراء والمدونين عندما يتعثر تصفحهم في تدوينات مميزة تحمل نوعا من الإبداع ، فيروا أن ما قرأوه يستحق أن يحتويه كتاب مطبوع بدلاً من أن يتوه وسط هذا الكم من الكتابات السيبيرية
وهنا يجب أن نفرق بين الأديب المدون والمدون الأديب ، فالمدون الذي أعنيه هنا هو ليس الكاتب أو الأديب المتخصص الذي يمتهن مهنة الأدب ، ولكنه الشخص العادي الذي يمتهن مهن أخرى وأتاحت له المدونات مساحة أن يكتب فيها فظهر فيها إبداعه ، أما الأديب المدون فمجال المدونات ماهو إلا عامل مساعد للتعريف بإبداعاته ، فأنت أديب شاب فما المانع من أن تكون لك مدونة تتواصل فيها مع الآخرين ، ولكن المدون الأديب كان للتدوين دور رئيسي في إكتشاف موهبته لعل وعسى يغير إتجاه حياته بالتحول للكتابة المهنية



ومثال لذلك المدونات الثلاثة التي نشرت دار الشروق في تجربة ذكية أول كتبهم من إبداعات لم تكن في الأساس معدة للنشر الورقي ، وحققت نجاحات متتالية بتصدرها لقائمة الأعلى مبيعاً ليناطحوا بها كبار الأدباء في التوزيع في مفاجأة لم يتوقعها أكثر المتفائلين ، وقد أعلنت جريدة الأهرام ذلك في رصد للمبيعات في أكبر المكتبات بالقاهرة تحت عنوان كتب المدونات تحتل صدارة المبيعات


ويلتقط الخيط مجموعات أخرى متميزة ، إحداهما مجموعة قررت نشرت تدوينات متميزة مجمعة في كتاب واحد يحمل عنوان مدونات مصرية للجيب والكتاب أصبح جاهزاً للتوزيع بعدما أعلن عن حفل التوقيع يوم الخميس القادم ، وحققت مجموعتهم على الفيس بوك نشاطاً ملحوظاً للتعريف بالكتاب وتهافت كثير من المدونين على نشر أعمالهم في تلك السلسلة نظراً لما تحمله التجربة من توقعات نجاح كبيرة ، المجموعة لم تعلن عن أسماء المشاركين في الكتاب الأول كنوع من التشويق وإن كانت قد أعلنت للمشاركين عن مشاركة تدويناتهم بشكل شخصي


المجموعة الأخرى وهي التي تقوم بنشر كتاب عندما أسمع كلمة مدونة ، تصدر كتاباً قائماً على نفس الفكرة وكان الكتاب بداية يحمل عنوان عندما أسمع كلمة مدونة أتحسس مسدسي قبل إختصار الإسم ، فالإسم الأول وإن كان يبدو تجارياً ناجحاً إلا أنه قد لايعبر عن المضمون ، تلك المجموعة قامت بنشر أسماء المشاركين في كتابهم ، وهي لم تدعو الآخرين للإشتراك بتدويناتهم ، بقدر ماقامت بتركيز شديد في إنتقاء التدوينات المتميزة بالكتاب ، وملحوظتي في الأسماء المشاركة أنهم أشركوا بعض الأدباء المدونين والمعروفة للقارئ العادي ولهم كتب خاصة بهم في الأسواق ، وهذا إلى حد قليل قد يضعف فكرة أنه كتاب من إبداع المدونين ولكنه لا يضعف المحتوى ، الفكرة الذكية التي قامت بها هذه المجموعة هي وجود تعليق على التدوينات المنشورة من جامعي التدوينات المشاركة ، ولا أدري هل هي من التعليقات المنشورة بالفعل في المدونات أم تعليقات حديثة ، عموما سوف يتكشف ذلك سريعا حيث أعلنت المجموعة عن حفل التوقيع يوم الأربعاء القادم

أتمنى ألا يكون تقارب موعدي الصدور نوعا من التنافس السلبي بين المجموعتين ، أتمنى أن يحضر كل منهما حفل توقيع الكتاب الآخر متمنيا له النجاح ... وأن يرصد كل منهما عوامل النجاح في كتاب الآخر من ناحية المحتوى ، التصميم ، العنوان ، الغلاف ، جودة الطباعة ، سعر البيع ، دار النشر وإحترافية التوزيع ، وأن يرصد أي سلبيات قد تظهر في الكتاب ليتفاداها مستقبلا ،ولتتشارك المجموعتان معا في ذلك ، وأخيراً أعتقد أنها لن تكون المرة الأخيرة لنشر التدوينات في كتب سواء كان لشخص أو مجموعة أشخاص ، بل هي بدايات لكتب كثيرة تقوم فكرتها على المدونات في الفترة القادمة ، وسوف تكون بداية لدول أخرى تسلك نفس التجربة حيث أن التدوين المصري كان له السبق في تنفيذ ذلك

وألف مبروك للجميع

17 comments:

  1. التنافس دائمًا إيجابى
    أما الصراع فهو السلبى

    بجد مبسوط للعرض ده
    وأكيد خساره كبيره لينا انك مش هتبقى معانا ف حفل التوقيع

    شكرا على الاهتمام
    ((:

    ReplyDelete

  2. اولا تحياتي العميقة استاذ احمد ازيك :)

    ثانيا والحق يقال .. ان عدد كبير من المدونين كانو فعلا زي ما بتقول مش عارفين ان عندهم موهبة الكتابة اصلا ,, وفي ناس كتير من المدونين وانا منهم .. وجود المدونة في حياتهم قد اثراها وليس العكس
    بالتأكيد فكرة ان تنتقل المدونات من صفحات الكترونية الى صفحات حقيقية هي خطوة هامة جدا مش بس لتخليد التدوينات الهامة ولكن بردو لتحسين مستوى التدوين بشكل عام ,, ولاعطاء المدونين قليل من الامل بأن هناك من يقدر ما يكتبونه
    التجربة ايجابية جدا بكل المقاييس وبتمنى زيك كدة انها تنتشر لاطار اوسع من اطار المدونات المصرية

    تحياتي :)

    ReplyDelete
  3. انا معترف بمدى التغير الايجابى

    اللى عملة التدوين فى حياتى


    وفرحان جدا وبفرج جدا

    بنجاحات التدوين

    واستمرارة على النجاح

    بس انا شايف ان التدوين دخل منعطف مش مستقر


    حاسس بان المدون دلوقتى

    معدش بيكت لاجل الكتابة

    اصبح بيكتب عشان الناس تقرا

    وفى فرق شاسع اوى بين الاتنين

    ReplyDelete
  4. الله يبارك فيك يا استاذ احمد
    واسمحلي بجد يشرفنا ان حضرتك تيجي يوم الخميس
    بدعي معاك ربنا ان التجربه تؤتي ثمارها
    وان شاء الله يكون فيه تنافس وليس صراعا
    انا اول المتخوفين من الطريق الجديد اللي بنمشيه حاليا بس بقول انه خطوة حلوة اننا نوصل لناس كتير عمرهم ما عرفوا يعني ايه تدوين

    ReplyDelete
  5. ربنا يوفق الجميع و النجاح لاى منا يضيف لرصيد الاخر بلا شك

    ReplyDelete
  6. سلام عليكم

    بصراحه انا مبسوطه م الى بيحصل لانه نوع من التغيير واعطاء فرص لناس تستحق فعلا لان المدونات مليانه ناس مبدعه لما اتاح لهم مجال للابداع ظهرو

    واعتقد ان فكرة الكتب دى ممكن ترجع الناس انها تمسك كتاب وتقرا زى زمان

    ReplyDelete
  7. ده كان نفس تعليقي على الأتنين
    خصوصا أن كمال و مصطفى صحابي جدا و الأحمدين قبلوني أكون معاهم في أول عدد
    طبعا طريقة الجمع في الأتنين مختلفة
    و الفكر مختلف
    بس برضه التنسيق ضروري
    و أنا عارف أن ده هيحصل

    تحياتي ليك


    أخوك محمد عبدالحي
    الأنسان بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة

    أتمنى تكون معرفة خير بإذن الله

    ReplyDelete
  8. مقدرش احكم تماما على التجربة .. مش قادرة افهم سبب نشر تدوينات مختلفة في كتاب وايه العنصر الادبي اللي هيكون مشترك فيها

    وايه الفائدة اللي هتعود على اي قارئ من شراء مجموعة من النصوص المجمعة يمكنه تجميعها من الانترنت
    وهي تجربة مختلفة عن الكتب المنشورة لمدونين لانها في النهاية لشخص واحد والعمل فيه سمة واحدة ..

    وايه الغرض نفسه ؟
    هل النشر لاجل النشر ؟؟ ولا ايه ؟؟

    ReplyDelete
  9. أستاذي العزيز
    كم افتقدك
    طبعا التحول الذي احدثه عالم التدوين في المجتمع المصري كان من نتائجه ان ينتقل الي الطباعه الورقيه بدلامن التداول علي الانترنت
    واعتقد انها فرصه لكسب مزيد من الاهتمام والمتابعين بعيدا عن انصاف الاقلام المعوقه التي تشن حرباً علي التدوين واهله
    سعيد بالتجربه جدا
    ومبروك لكل من يتم نشر عمل له
    وبالتوفيق في للكل الاخوه المدونين

    ReplyDelete
  10. أنا شايف إن أهم حاجة هي بداية تحول مجتمعنا من مجتمع مستمع متلقي ، إلى مجتمع فيه إيجابية أكتر ، كل واحد ممكن يقول أفكاره للناس ، الناس تقول للناس ، بدل ما كان كل الناس مش بتسمع غير رأي واحد و فكر واحد ، حتى لو كان جديد :)

    تحياتي

    ReplyDelete
  11. شكرا لك بس يوم الأربعاء فين وامتي
    تحياتي لك

    ReplyDelete
  12. ازيك يبوحميد وحشتني كتير والله
    شخصيا، أرى ان الفكرة جميلة جداً، فمجرد أنها تحول الكائنات الهلامية التي تسبح في عالم افتراضي لحقائق موجودة وتدمجهم مع العالم الطبيعي فتلك ميزة ما بعدها ميزة، وخاصة ان هذا سيفيد المجتمع في صورة أو اخرى وسيفيد المدونون أنفسهم بشكل أو بآخر

    ربنا يوفقهم جميعا
    لك تحياتي
    السلام عليكم

    ReplyDelete
  13. إبراهيم عادل سابلنا كومنت بيدعونا فينا لحضور ندوة الثنائى مهنا والبوهى
    مدونات مصرية للجيب
    واحنا قولنا له محضرينلك مفاجأة
    واضح انها مش هتبقى ليه لوحده
    ناس كتير برضه
    وهى اننا اتفقنا مع الثنائى ان اللى كتابه هينزل الأول هيستضيف التانى الأول
    واحنا اللى انتين فضلنا نتعازم على بعض
    احنا مش عايزين ننزل الأول عشان ينله براحتهم
    وهما كمان بيعملوا نفس الشئ
    ماشى يا عم مهنى انت والبوهى
    احنا نزلنا قبلكم بأربعه وعشرين ساعة
    واحنا عارفين انكم جايين
    وفخورينبالصداقة اللى بدأت
    حتى من قبل ما نشوف بعض
    المفاجأة واضحة
    المهنى والبوهى
    حصريًا
    فى حفل توقيع عندما أسمع كلمة مدونة
    ومداخلة شديدة الأهمية

    تحياتنا للجميع
    وربنا يوفقك يا مهنى وانت يا بوهى وانت يا يحيى
    ربنا معاكم وتحياتنا لمشروعكم النبيل

    كمال والحسينى

    ReplyDelete
  14. والله فيه مدونات تستحق انها تتطبع كتاب لان فيها موضعات مفيدة وافكار جميلة وربنا يوفق الجميع

    ReplyDelete
  15. مدونات مميزة
    http://www.makatbi.com
    مع التقدير

    ReplyDelete
  16. محمد ابو الفتحOctober 20, 2008 12:23 AM

    نفسى يبقى فى مدونات عن النجازات اليوميه وكل واحد يجى فى اخر الليل ويكتب عمل ايه فى يومه...

    ReplyDelete