Wednesday, December 02, 2009

في مآذن سويسرا .. كلمتين ع الماشي



كلمتين ع الماشي ليه ؟؟ .. جائز لأن الموضوع لايحتمل .. أو لأن أردوغان رئيس الوزراء التركي لخّص الحالة في كلمتين .. أو لأن أكثر من كلمتين يعطي لمن شرع في هذا الإستفتاء الأهمية التي يريدها .. كله جائز

لخص السيد أردوغان الموضوع في كلمتين عندما قال إن طرح معتقدات الناس للإستفتاء خطأ فادح .. ليست الديمقراطية دائماً وسيلة لإحقاق الحق .. فسويسرا إتبعت نظام ديمقراطي بعرض قانون يحظر بناء منارات للمساجد للإستفتاء ،وعرضها على أكثرية تدين بديانة أخرى ولا تعرف عن الإسلام إلا قشور ، ونظرتها للإسلام أنه دين عنيف يحض بداخله على الإرهاب ، وبالتالي كانت النتيجة الموافقة على سنّ قانون يحظر بناء مآذن للمساجد بحجة أنها تعيق الرؤية في دولة وللعجب تنتشر بها الجبال من كل جهة

دعنا نقر أن القرار في حد ذاته لايضير الإسلام ولا المسلمين بشيئ فالقانون لايحظر بناء مساجد ، ولا يجبر المساجد الحالية على إزالة المآذن ، كما أن الدين لاينص على أن المساجد لاتكتمل إلا بوجود مآذن التي لم تكن موجودة في صدر الإسلام حتى بدأت في الظهور مع الدولة الأموية ، ولكنه قرار ينم عن ضيق وبغض لدين في دولة مفترض أنها مثل غيرها من الدول الأوربية تدعي السماحة الدينية وقبول الآخر

لذلك المعنى من القرار في حد ذاته هو الأهم .. الغرب بدأ يضيق بالإسلام ومايرمز له ، فتلك دولة ترفض النقاب وأخرى ترفض الحجاب في هيئات بعينها ، وتلك تدافع عن صور مسيئة ، وتلك ترحب بأفلام تسيئ للقرآن ، وأخيرا أخرى تضيق برؤية المآذن بعدما منعت من قبل رفع صوت الآذان ، ليس لنا حق الإعتراض فنحن بلاد مازالت لدينا قوانين وقواعد وتقاليد تمنع الحريات الدينية بشكلها الطبيعي ، ولكن لنا أن نقول للغرب كفى تغني بالسماحة الدينية وحرية الإعتقاد والليبرالية ، فما أسهل من سنّ قوانين ديمقراطية تحد من الحريات الدينية ووضعها للإستفتاء والفوز بقانون ديمقراطي يحمل خطاب كراهية دينية أكثر منه سماحة عقائدية ، ماذا لو أقدمت دولنا اليوم بعمل إستفتاء لمنع أجراس الكنائس بأي حجة كانت وبالمطابقة للدستور ، ألن تكون نتيجة الإستفتاء بالموافقة ؟.. ألن تقوم قيامتكم على الإضهاد الديني وحرية العقيدة في بلادنا ؟ وسوف تتخذ حكوماتكم إجراءات أكثر عنفاً وشدة معنا .. قراركم وإن كان ديمقراطي إلا إنه قرار إضهادي ديني مفعم بالكراهية والضيق .. قد نكون عندنا قرارات مثلها ولكن أين أنتم بشعارتكم عن قبول الآخر .. عندما ننقد نحن أي مايقيد حرية الآخر العقائدية في بلادنا نستشهد بكم ، ولكن ماذا لنا ان نقول ونحن نستقبل كل يوم أخباركم تلك المخزية

عيب كبير عليكم .. وعار أن تضعوا عقائد الأخرين للإستفتاء

-----------------------------

تحديث : متابعة جلوبال فويسس للموضوع

17 comments:

  1. سهل الحديث عن الأخر و تطرفه اما الحديث عن قانون الخط الهمايوني في مصر , حقوق الاقليات , قانون بناء دور العبادة الموحد , فلا محل له اطلاقا

    ReplyDelete
  2. ان طلع العيب من اهل العيب ميبقاش عيب

    ReplyDelete
  3. الاستاذ احمد
    كل سنة و انت طيب
    افهم مشاعرك تجاه الموضوع واتفق معك على ان عرض المعتقدات الدينية للاستفتاء العام خطا فادح
    اقدر حماسك للاسلام وخوفك عليه وعلى المسلمين..فلا تخف على الاسلام فالله سبحانه وتعالى قادرٌ على حفظ ديانته الخاتمة التى تؤمن بالديانات السماوية السابقة
    وان كان مباح للمسلمين الصلاة فى الكنائس والمعابد فلن يضرنا ان نصلى فى جامع بدون مئذنة وايضا لن تضرنا الصلاة فى دور العباة الموحدة...
    عزة عطوان

    ReplyDelete
  4. صباح الخير يا أستاذنا
    معك ألف حق
    قصة الإستفتاء دى أشبه كدا
    بكلمة حق يراد بها باطل
    و المفروض فيه حرية شخصية
    و منسحبة على الأديان
    خصوصا فى الدول اللى زى دى اكتر من أى مكان تانى
    الحكاية شكلها مؤسف جدا
    بس دا حالنا للأسف
    مهانون جوا و برا

    ReplyDelete
  5. أخي أحمد، كل إناء بما فيه ينضح :) كنت أقول دائما أن "مكياج" السياسة الكاذب والمنافق (من ليبرالية، وتسامح، وأن الإسلام دين المحبة... إلخ) يتداعى بسرعة مع تيار الشعب الذي يؤمن بكراهية ما لا يعرف، ومنه الإسلام بالطبع

    ليست المشكلة هنا فقط، المشكلة أنك تجد من بيننا من لا يؤمن إلا بهم، ويدافع عنهم بشكل أعمى، وأرجو أن لا تستغرب أو أن تموت قهرا إن قرأت في الأيام القادمة لبعضنا يشيد بالقرار ويلوم المسلمين على "فرض" تقاليدهم الدينية على الآخرين

    دمت بخير

    ReplyDelete
  6. Ahmed .. I'm a big fan of your blog-spot and was following it for the last 2-3 years but it is my first time to comment on any of your posts. I totally disagree on any ban on building mosques as it is totally against Human rights for expressing personal beliefs.

    But I would love to see you one day giving some light as well about our arab world in terms of freedom in expressing personal beliefs for christians for example. Do you know that to renovate a toilet in a church in Egypt you need very hight authority approvals! Just came to my mind to drag your attention to this one.

    Again, thank you for your great posts which really enrich youths with new visions.

    ReplyDelete
  7. what about building a church at saudia ?

    ReplyDelete
  8. لماذا نتضايق من منع بناء المآذن في سويسرا؟ والله الموضوع لا يستحق..

    عندما يكون المسلم سيئاً للغاية في التعامل مع أخيه المسلم داخل بلاد المسلمين، كيف ينتظر من غير المسلم أن يحترمه في بلد غير مسلم؟

    كلما كان المسلم أكثر "تديناً" بمعايير الخط المذهبي الذي ينتمي إليه كلما كان أسوأ في تعامله مع المسلم..

    حتى الاعتصاميين الذين يدعون أنهم شموع تحترق من أجل حرية الآخرين ويتباكون على قانون دور العبادة الموحد يتعاملون مع ضحايا مجازر الطرق - مصريين برضه- ومع بعض المصريين المغتربين كذباب..

    باختصار .. نحن داخل مجتمعاتنا مع بعضنا البعض (###) × (#####)..فمن الغباء المركز إذن أن ننتظر احتراماً من الغير ، خاصةً وأن إعلامنا غير المحترم وبعض مثقفينا "إياهم" وصحفيينا "إياهم" يعتذرون لهم عن كل كل شيء..

    بقي أن نصنع واقعاً يجعلنا أكثر غنىً عن تسفير مواطنين لنا للعمل في سويسرا ، أو في إسرائيل أوروبا الشهيرة بهولندا..

    ReplyDelete
  9. ان نظر لنا الأخر نظرة سوداء العيب في عيونه والا العيب في ما نعرضه عن انفسنا؟
    مين المثال البسيط عن المسلمين للرجل الغربي اللي لا يعرف عن الأديان والسياسة الخارجية شيء؟
    هي ليست نظرية مؤامرة كما نحب "استسهالا" ان نعتمدها

    ولكنها بضاعة غالية في يد من لا يعرف قيمتها ولا يجيد عرضها ولا الترويج لمحاسنها

    هي في يد "اغلبية" جاهلة بأبسط قواعد روح الإسلام
    نعرف من الإسلام عبادات بمهارة سواء أديناها أو لم نؤديها

    لا نعرف عن الإسلام معاملات .. وان عرفنا تجاهلنا

    العيب مش في سويسرا اللي منعت المآذن
    العيب في المسلمين اللي مش عارفين يقوموا على رجليهم تاني ويعملوا دول حضارية يحبها المتزنين من الناس وينظروا لها نظرة احترام "على اقل تقدير" ان لم تكن نظرة اجلال واعجاب

    تحياتي وتقبل مروري

    ReplyDelete
  10. That's a very good post ...

    http://www.copts-united.com/article.php?I=278&A=10698

    ReplyDelete
  11. (فتلك دولة ترفض النقاب وأخرى ترفض الحجاب في هيئات بعينها ، وتلك تدافع عن صور مسيئة ، وتلك ترحب بأفلام تسيئ للقرآن ، وأخيرا أخرى تضيق برؤية المآذن بعدما منعت من قبل رفع صوت الآذان)
    -----------------------
    أفادك الله ياأستاذ أحمد
    لى وجة نظر أخرى فى الموضوع
    وهى ان الأسلام ينمو ويزدهر
    من جديد بأوروبا والمحاربة هذه
    ما هى الا دليل حيوية الدين أنت لا
    تحارب عددواً ميتاً ولكنك حين تقاتل فأنك تقاتل
    من تخاف شوكته وأثره.

    ReplyDelete
  12. El takkeya ... te3rafha ?!
    El nas de kano beyra7bo be el moslemeen 3adi geddan ... wi makanosh bey7'afo meno .... laken enak tekon fe baladhom wi ma3ak geseythom ... wi betefa7 mn 7'erhom ... wi wala2ak le balad wi nas tanya... wi gai te3mel mohema ... wi el 7'ara el beyet3emel mn el moslmeen henak ... howa da el 2alabhom .... abl ma tedeen 3'erak bos le nafsak ... enta betestashel

    Kaman bos le 7okok el 2akaleyat fe belad el islam ... 3ala el 2a2al de ma2zana .... mesh el mabna kolo

    ReplyDelete
  13. عارف حضرتك التعليق اللى قريته فى المصرى اليوم من احد القراء كان تعليق بيقول وجهة نظر اخرى مهم نسمعها

    لهم حرام ولنا حلال----- اين العدل
    تعليق دكتور\ مصطفى راشد استاذ شريعه تـاريخ ٥/١٢/٢٠٠٩ ١٩:٩

    لى صديق سويسرى قال لى لماذا تستاءون من منع بناء المأذن والسعوديه معقل الاسلام تمنع من الاساس بناء كنائس فما هو العدل من وجهه نظركم--- انتهى كلام صديقى السويسرى وتبقى الاجابه على سؤاله قائمه

    ReplyDelete
  14. انا كتبت بوست بعنوان تذكر انت بشر
    يهمنى اطلاعك حضرتك عليه و تعليقك
    لأن بجد انت من المدونين اللى بنبهر بفكرهم و ثقافتهم و ارائهم

    ReplyDelete
  15. الاخ الفاضل الذى يتحدث عن الخط الهمايوني انصحة ان يقراء كتاب المسألة القبطية للدكتور محمد عمارة الكتاب يتحدث بمنتهي الموضوعية و بعيدا عن اي تعصب و يوضح اكذوبة هذا القانون الذى لم يطبق قط في مصر في عهدالدولة العثمانية ولا في اي عهد
    http://reviewslibrary.blogspot.com/2009/06/blog-post.html
    --
    تحية للاستاذ احمد علي المقال الرائع

    ReplyDelete
  16. " in Rome do as romans do "
    or at least respect the romans
    القرار لم يمنع بناء المساجد وانما منع المأذنة فقط
    نستطيع ان نؤدىء شعائرنا بمئذنة او بدون فى المسجد او فى البيت
    نستطيع ان نضرب احسن الامثال فى حسن الخلق وحسن التعامل و احترام تقاليد المجتمع السويسرى بدون "شوشرة " اوابتكار اسباب للخلاف و النقاش
    نستطيع ان نحترم وجودنا على ارض اوروبية حيث مجتمع وثقافة واحداث دولية كلها تدين الاسلام و المسلمين و توصمهم بكل اسف
    فقد تكون المئذنة تمثل فقط الضوضاء الشديدة او تمثل دعما لفكر اسلامى هم يروة عنصرى او حتى حفاظا على هويتهم .
    قبل ان نتهم السويسريين فلننظر نظرة فاحصة الى انفسنا اولا .
    تقبل مرورى
    :)

    ReplyDelete