Thursday, December 31, 2009

خلّي عندك صوت




يوم السبت 10 سبتمبر 2005 أعلن المستشار ممدوح مرعي رئيس اللجنة العليا للإنتخابات الرئاسية نتيجة الإنتخابات بفوز السيد محمد حسني السيد مبارك في إنتخابات الرئاسة بنسبة 88.6 في المائة من إجمالي الأصوات الصحيحة فيما حصل أيمن نور على نسبة 7.6 في المائة من الأصوات الصحيحة هذا معروف بلاشك ... ولكن ماتوقفت عنده مراراً هو نسبة الإقبال على التصويت التي بلغت 23 في المائة بما يوازي 7.3 مليون مواطن من إجمالي 31.7 مليون لهم حق التصويت

فاز الرئيس بصوت واحد من كل خمسة أصوات لها حق التصويت ، فاز الرئيس بعدد 6.3 مليون صوت بينما هناك 24.4 مليون مواطن لهم حق التصويت لم يذهبوا لصناديق الإنتخابات وفضلوا البقاء بالمنزل ، ولك أن تتخيل ماذا كانت تستطيع تلك الأصوات المعطلة أن تفعل لو لم تكن سلبية وتذهب لصناديق الإنتخاب ، أعتقد أنه من العدل على كل من جلس بالمنزل في هذا اليوم ويعاني الآن من ضياع حقوقه أو من مشاكل حياتية نتيجة ظلم إجتماعي ألا يشتكي ولا يلومن إلا نفسه، فهو من البداية فرّط في حق من حقوقه في إختيار من يحكمه، ومادام قد أهمل صوته فليس غريب ألا يستمع أحد لصوت شكواه أو يهتم بها

إبحث معي عن دولة واحدة في العالم أجمع تعيش حياة حرة ديمقراطية ويُحترم فيها آدمية مواطنيها لايمارس شعبها حقه في التصويت .. صدقني لن تجد ، فألف باء أن تنال حقوقك وتحترمك حكومتك أن يكون لك صوت ، تحسب حكومتك له حساباً ، وقتها سوف تعمل حكومتك على أن تنال حقوقك وتهتم برضائك ، لا أن تعمل أنت على رضائها كي لاينالك سخطها

مقولة ماذا سيفعل صوتي وأنا أعلم أنه سيتم تزويره أو إغفاله ، مقولة أصبحت سخيفة ومملة وعفا عليها الزمن ولاتصلح مع شعوب تريد أن تعيش حياة حرة ... إذا تنازلت عن حقك في التصويت وتركت صوتك فلا تحزن عندما يعبث به آخر ويستخدمه كما يحلو له ، إفعلها ياسيدي وإذهب وإعطي صوتك وعندما تعطي صوتك وغيرك كذلك سيتغير الشكل وسيصعُب الوضع على المزوّرين ، ومن يذهب ويعطي صوته مع جموع هائلة لن يقبل العبث بصوته ووقتها سيعلو صوت الشعب ولن يقدر المزوّرين إلا على أن يرضخوا له ويسمعوا صوته

هل يعقل أن تطلب من الآخرين أن يسمعوا صوتك وأنت ليس لديك صوت .. كن إيجابيا وخلّي عندك صوت ... في هذا الفيديو بعض زملائنا حاولوا أن يوصلوا صوتهم ولكن للأسف لم يستطيعوا لأنهم ببساطة ليس عندهم صوت ، لن يهتم بهم أحد ، لن يسمع لهم أحد ، لن يستجيب لهم أحد .. إذا أردت ان تكون مثلهم فإجلس بالبيت ودع الآخرين يرسمون حياتك بطريقتهم ويحيون على فنائك ولا تلوم إلا نفسك .. وإذا أردت أن تحيا مثلما يحيا الآدميين فإذهب ولا تخجل وإستخرج بطاقة إنتخابية وإختار من تقتنع به ... آن الأوان أن تكون إيجابياً وخلّي عندك صوتك


_________________________

هذه التدوينة ضمن حملة خلّي عندك صوت التي يتبناها مدونون مصريون
إذا كانت لديك مدونة .. شارك معنا وإكتب اليوم أول يناير عن الحملة
جروب الحملة على الفيس بوك
التدوينات المشاركة

14 comments:

  1. حطيت اللينك بتاع الفيس بوك خلاص

    ReplyDelete
  2. ممكن اخد الصورة احطها عندي انا على العموم حطتها

    ReplyDelete
  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إذا لم نستجب لهذا النداء
    فنحن نستحق أن نحيا هذه الحياة المهينة
    ولانلوم إلا أنفسنا

    ReplyDelete
  4. أنا مش سلبي

    و مش ايجابي

    عايز أجرب و اختبر نتيجة القرار ده ، و كان اختياري ألا أختار


    سواء هيكون الرئيس الحالي أو سيجد جديد


    أنا موافق لأنه في الحالتين تجربة جديدة هنلمس نتائجها

    ReplyDelete
  5. مدونتك راااااااااائعة ومفيدة .. اسأل الله لك التوفيق

    أتمنى منك زيارة مدونتى والتعليق فيها وإبداء رأيك
    عرب بس http://arabbas.blogspot.com

    ReplyDelete
  6. الصوت القوى في الإيمان
    والثقة في ربنا

    ReplyDelete
  7. أنا أول مرة أدخل المدونة دي بس شكلها كويسة أوي
    وأكيد هتابعكم
    بإذن الله

    ReplyDelete
  8. المدونين اللي زي المدون صاحب المدونة دي هما اللي بيرفعوا راس المدونين العرب

    ReplyDelete
  9. قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين

    ReplyDelete
  10. يا شباب، المفروض ندون ونبقى متحضرين وكل حاجة
    إنما اللي بيدرس يفتكر المذاكرة عشان كلنا مقصرين في الدراسة بصراحة وربنا يوفقكم كلكم يا رب

    ReplyDelete
  11. أنا من مواليد 1983 وممكن اصوت بالبطاقة يعني مش شرط اعمل بطاقة ترشيح

    ReplyDelete