Tuesday, March 11, 2008

باي باي ... صنع في مصر


ومازال مسلسل التدهور مستمراً


صنع في
مصر ... شعارجميل ظهر في مصر بشكل كبير وفعال في السوق المصرية والعربية بعد الثورة وقبلها أيضاً ، ظهر الشعارفي فترة كانت مصر تعتبر إلى حد كبير هي الدولة العربية الصناعية الوحيدة وكانت تعتبر القوة الإقتصادية الأكبر وكانت النشاطات التجارية والإنتاجية والخدمية المحلية بعلاماتها التجارية هي الوحيدة المتواجدة في السوق

كانت هناك علامات تجارية عملاقة زي بنك مصر ، مصر للألبان ، عمر أفندي ، نصر للسيارات ، المقاولون العرب ، سجائر كليوباترا ، كورونا ، مصر للطيران ، مصر للبترول ، الشمرلي ، ياسين للزجاج وغيرها كتير ... بعضهم إنتهى ومعظمهم خفت صيته بشكل كبير
ظهرت علامات تجارية محلية جديدة بعد عصر الإنفتاح ولكن صيتها وقوتها عربياً بالمقارنة بدول عربية أخرى لم يكن بنفس صيت الشركات السابق ذكرها ، علامات تجارية جديدة مثل موبينيل ، جولدي ، النساجون الشرقيون ، هيرمس ، مزيكا ، جهينة ، وأخيراً الهلال والنجمة

مجلة فوربس ألقت الضوء على أشهر وأقوى أربعين علامة تجارية عربية مائة في المائة .. كان نصيب مصر منها للأسف أربعة علامات تجارية ، أول علامة تجارية مصرية إحتلت مركز متأخر جداً وهو المركز الثالث والثلاثون وكانت من قناة ميلودي ، تلتها في المركز الخامس والثلاثون مشروب فيروز التطور الطبيعي للحاجة الساقعة ، وكانت شركة قطاع عام في البداية وتم خصخصتها ، والعلامة الثالثة جائت في المركز الثامن والثلاثون وإستعد للمفاجأة والله مابهزر العلامة التجارية الثالثة كانت من نصيب معسل النخلتين أنن أنن أن ... آآن ، وأخيرا في المركز الأخير أوراسكوم للإنشاءات

الإمارات إحتلت المركز الأول للدول بعدد ثمانية عشر علامة
السعودية إحتلت المركز الثاني بعدد ست علامات
لبنان إحتلت المركز الثالث بعدد خمس علامات
مصر إحتلت المركز الرابع بعدد أربعة علامات
قطر والكويت والبحرين إحتلوا المراكز الخامس والسادس والسابع بعدد علامتين
الأدرن في المركز الأخير بعدد علامة واحدة




المركز الأول : قناة الجزيرة – قطر – بدأت عام 96 بإستثمارات مائة وخمسون مليون دولار واليوم يوجد خمسين مليون مشاهد مع قنوات الجزيرة الإخبارية وقنوات الجزيرة الرياضية المفتوحة والمشفرة والجزيرة بالإنجليزية والوثائقية والأطفال وقريباً بالأردو


المركز الثاني : الخطوط الإماراتية – الإمارات – العائد السنوي ستة الاف وستمائة
مليون دولار وبأرباح سنوية تزيد عن السبعمائة مليون دولار وتنقل خمسة عشر مليون مسافر سنويا ولها حصة تزيد عن اربعين في المائة من الخطوط السيرلانكية


المركز الثالث : المراعي – السعودية – أكبر شركة ألبان تحتل أكثر من أربعين في المائة من سوق الألبان السعودي حققت أرباح سنوية تزيد عن المليون دولار

المركز الرابع - العربية - الإمارت - لصاحبها السعودي وليد الإبراهيم ومعها في بقية المجموعة قنوات إم بي سي العربية والغربية بحصة ثلثمائة مليون مشاهد


المركز الخامس : عافية – السعودية - من اكبر شركات الزيوت ومصانعها تنتشر في دول مصر ، الأردن ، المغرب ، السودان ، إيران ، كازاخستان ، مصانع عافية تبيع اكثر من مائتين مليون زجاجة زيت طعام سنويا


المركز السادس : أمريكانا – الكويت – وشركات متنوعة لإنتاج اللحوم والدجاج والمخبوزات بالمطاعم الخدمة السريعة وعائدها السنوي يتعدى الثمانمائة مليون دولار


المركز السابع : برج العرب – الإمارات – الفندق الشهير بإرتفاع يزيد عن ألف قدم في حي الجميرة بمدينة دبي وصورة الفندق هي العلامة الأساسية لمدينة دبي في المعاملات الرسمية


المركز الثامن : فاين – الأردن – أيوة فاين بتاعت المناديل المملوكة لمجموعة نقل الأردنية بعوائد سنوية تزيد عن مائتين وخمسون مليون دولار


المركز التاسع : جرير – السعودية – مكتبة جرير متواجدة في السعودية والكويت وقطر والإمارات ولها مايزيد عن العشرين فرع – جرير ليست مجرد مكتبة


المركز العاشر : إعمار – الإمارت – أكبر شركة إنشاءات في الشرق الأوسط تقوم بإنشاء مدينة الملك عبد الله بالسعودية بإستثمارات قيمتها سبعة وعشرون ألف مليون دولار



المركز الحادي عشر : القطرية - قطر
المركز الثاني عشر : طيران الخليج - البحرين
المركز الثالث عشر : أرامكس - الإمارات
المركز الرابع عشر : إل بي سي - لبنان
المركز الخامس عشر : باتشي - لبنان
المركز السادس عشر : قنوات روتانا - السعودية
المركز السابع عشر : قناة المستقبل - لبنان
المركز الثامن عشر : طيران الإتحاد - الإمارات
المركز التاسع عشر : مطاعم كودو - السعودية
المركز العشرين : فنادق روتانا - الإمارات
المركز الواحد والعشرون : غندور للاغذية - لبنان
المركز الثاني والعشرون : الثريا - الإمارت
المركز الثالث والعشرون : عطور أجمل - الإمارات
المركز الرابع والعشرون : أغذية إسلامي - الإمارات
المركز الخامس والعشرون : كاساتلي شتورا - للأغذية والمشروبات - لبنان
المركز السادس والعشرون : مياة جلفا المعبأة - الإمارات
المركز السابع والعشرون : طيران العربية - الإمارات
المركز الثامن والعشرون : الوطنية للإتصالات (زين) - الكويت
المركز التاسع والعشرون : مكياجي - الإمارات
المركز الثلاثون : النخيل للعقارات - الإمارات
المركز الواحد والثلاثون : مكة كولا - الإمارت
المركز الثاني والثلاثون : ميلكو للأغذية - الإمارات
المركز الثالث والثلاثون : قنوات ميلودي - مصر
المركز الرابع والثلاثون : مطاعم الطازج - السعودية
المركز الخامس والثلاثون : فيروز - مصر
المركز السادس والثلاثون : سبلاش - الإمارات
المركز السابع والثلاثون : محلات جاشنمال - الإمارات
المركز الثامن والثلاثون : معسل النخلتين - مصر
المركز التاسع والثلاثون : الروابي للأغذية - الإمارت
المركز الأربعون : أوراسكوم - مصر

15 comments:

  1. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  2. ينهار كحلي بقي يوم ما يبقي لينا حاجه في القوائم الأولي تبقي ميلودي و معسل النخلتين و ياريتهم في مراكز متقدمه


    للأسف أخنا في مصر و بحكم مجالي كمهندس شفت بعض المصانع و الشركات احب اؤكدلك ان احنا ضايعين ...ضايعين من هنا لأخر الشارع

    كل ماهو جيد تحول الي ردئ مثلا شركة النصر للسيارات كان تدريبي الصيفي فيها عباره عن عنابر مهجوره ومكن معشش فيه الغربان العنبر فيه حوالي 80 مكنه شغال منهم اتنين

    و الأمثله كتيييييير الذها المصنع الحربيه اللي بقيت تنتج مراوح وغاسلات وياريتهم بيبيعوها والله انتاج السنه اللي فاتت متكوم في المخازن زي ما هو و يجوا السنه الجديده يعملوا خطه لزياده الأنتاج طب مش لما تبيعوا القديم يا عباقره

    معلش
    طولت عليك..... بس احيك و اشكرك علي مواضيعك الهايله

    ReplyDelete
  3. ميلودي والنخلتين


    لنا الله
    مواضيعك رائعه

    ReplyDelete
  4. يا نخلتين ف العلالى
    وياحسرتين وألف وكسه ع اللى بقينا فيه
    ميلودى... وفيروز
    على رأى المثل "ما اسخم من سيدى الا ستى"
    ربنا يرحمنا
    الموضوع جامد جدااااااا" ربنا يباركلك بس بعيد عن الحاجات دى

    ReplyDelete
  5. بص يا احمد باشا

    هي الوضع في مصر انيل من النخلتين

    لكن برضه المكان اللي معمول فيه البحت معرفش فين

    لدرجة انك انت مش عارف منتجات

    شطورة قسطلي

    وكاتبها

    كاساتلي شاتورا

    عموما ده واحد بيعمل مشروبات شبه القازوزة ولا اسبارتكوس بتاعتنا

    واضح ان البحث معمول في الامارات

    لان حاجة زي عطور جمل برضه

    قسمة والشبراويشي اجمد منها

    وطيران الاتحاد ما حدش يسمع بيه غير لو حد اتزنق في تذكرة

    ومحلات جاشتمال واضح ان صاحبها هندي كمان

    ReplyDelete
  6. الحمد لله
    انتا بتتكلم بجد
    اربع علامات تجارية
    احمدك يا رب
    طب كويس يا عم
    معسل النخلتين ، ميلودي اي حاجة
    بس يا نهار ابيض ، ميلودي ايه اللي تاخد مركز في حاجة زي دي جنب علامات ليها وزن زي الجزيرة و المراعي

    اشكرك جدا على البوست ده الجميل

    خالص تحياتي
    احمد

    ReplyDelete
  7. جتنا خيبة هنقول إيه يعني

    ReplyDelete
  8. أستاذ احمد
    في ظل السياسه المنتشره في البلد كالنار في الهشيم وهي سياسه الخصخصه لن ولم تجد اي شركه لها صي خارجي لان ببساطه مع انتشار اصحاب رؤوس الاموال وشراء كل مصنع او علامه تجاريه لا يفهم فيها قط يؤدي الي زوالها وبعد ذلك يتم تغيير النشاط
    السوق المصري اصبح لا يفي باحتياجاته داخليا حتي يحقق ما تتحدث عنه
    في ذكرك للشركات والعلامات التجاريه قادتني ذاكرتي الضعيفه لتذكر البنوك وشركات التأمين التي هي في مهب الريح الان والتي تعتبر اكبر مصدر للاقتصاد المصري
    عندما تجد قناه ميلودي ومعسل النخلتين وما علي هذه الشاكله
    تعرف مكانه مصر للاسف الان

    ReplyDelete
  9. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بغض النظر عن انه فعلا باي باي صنع في مصر
    بس ممكن اسأل عن ايه هي الحاجات اللي البحث ده قيم من خلالها العلامات وطلهعا بالترتيب ده؟
    وايه هي شريحة الناس اللي اتعمل عليهم البحث ؟؟
    لان كل ده ممكن يأثر علي الترتيب والاختنارات عموما

    ReplyDelete
  10. حسره علينا يا حسره علينا

    الفرق بينا و بين اى دولة تانية اننا بنحب البلدى فى الاغانى بس

    ReplyDelete
  11. وجعت قلبي ..

    رغم ان دا بادي للعيان .. لكن الواحد مبيحبش يشوفه

    سيظل دوما أمل ما .. في شيء ما .. وناس ما


    كل الود

    ReplyDelete
  12. موضوع مهم
    لكنك هنا تخلط بين شيئين مختلفين: العلامات التجارية والصناعة
    ألم تلاحظ أن من ضمن العلامات التجارية المعروضة قناتين فضائيتين؟ مجلة فوربس ألقت الضوء على العلامات التجارية العربية، ولم تركز على المصنوعات بالذات. ربما كانت النتيجة اختلفت حينئذ.

    الاستفتاء تم - كما ذكر على الرابط الذي وضعته - بأن سألوا عدد من الناس (لم يذكروا في أي البلاد العربية)عن الماركات بأن وضعوها أمامهم وطلبوا من كل منهم أن يتعرف عليها ويشرح ماذا تمثل بالنسبة له.

    ReplyDelete
  13. موضوع مهم
    لكنك هنا تخلط بين شيئين مختلفين: العلامات التجارية والصناعة
    ألم تلاحظ أن من ضمن العلامات التجارية المعروضة قناتين فضائيتين؟ مجلة فوربس ألقت الضوء على العلامات التجارية العربية، ولم تركز على المصنوعات بالذات. ربما كانت النتيجة اختلفت حينئذ.

    الاستفتاء تم - كما ذكر على الرابط الذي وضعته - بأن سألوا عدد من الناس (لم يذكروا في أي البلاد العربية)عن الماركات بأن وضعوها أمامهم وطلبوا من كل منهم أن يتعرف عليها ويشرح ماذا تمثل بالنسبة له.

    ReplyDelete
  14. مصر بقت متفوقة .. بس فى جذب تلك العلامات الجاهزة للعمل فى مصر
    اى جذب الاستثمارات الأجنبية كما تقول الحكومة

    لكن دلوقتى احنا اقتصادنا اقتصاد استهلاكى
    مابقاش حد يفكر انه نفسه يعمل مصنع علشان يكبر واحدة واحدة او يعمل مزرعة وحتى لو فكر مش هايلاقى اللى يساعده
    كل الناس دلوقتى عايزة ربح سريع
    فاما تعمل كافيه او مدينة ملاهى او سوبر ماركت كبير وتجيب بضائع مغشوشة او قربت تنتهى الصلاحية وتعمل تخفيضات بالكوم

    فالناس بقت تسعى ورا الفلوس
    علشان تشترى موبايل أحدث وشقة اوسع وفيلا فى مارينا وتشترك فى قنوات جديدة
    لكن ماحدش بقى يفكر فى راحة البال والطمأنينة ومستقبله ايه فى البلد ديه
    المهندس بقى يشتغل جرسون والدكتور ممكن يبع مكياج

    وفى الاخر عايزين ننهض
    مااعتقدتش

    ReplyDelete