Saturday, May 09, 2009

لحظات مسروقة


عادة أستطيع أن أكوّن رأي مبدئي سريع دون مجهود يذكر عندما تمر أي قضية أمامي ، وغالباً يتوافق الرأي النهائي مع الرأي المبدئي ، ولكن تلك المرة أصبت بحالة من الإرتباك لم أستطع معها تكوين رأي خاص ، بعدما وقعت وسط مشاعر متناقضة ومختلفة ، أعتقد أن السبب في ذلك هو رؤية الموضوع من أكثر من زاوية تعددت فيها الإجابات وتباينت وتصادمت مع بعضها

وحتى أكون أكثر وضوحاً ، أصابني هذا الفيديو على اليوتيوب بحالة نادرة من البلبلة ، فيديو تم تصويره خلسة بين شاب وفتاة داخل جامعة المنصورة في أحد الأوضاع المخلة بالأداب ، مدة الفيديو دقيقتين وعشرون ثانية ويبدو أنه كان من الممكن أن يطول عن ذلك لولا إكتشاف الشاب للكاميرا المتلصصة

عدة أسئلة وجوانب تواردت في ذهني عقب مشاهدة هذا الفيديو



واحد : فكرة التصوير الخفي في حد ذاته جريمة كبرى ، فهو يتعارض بشكل صريح مع حقوق الخصوصية ويبدو أن الوعي مازال يحتاج إلى تنمية كبيرة لإدراك حجم جريمة إنتهاك الخصوصية ، يشترك في ذلك من قام بالتصوير ومن قام بالنشر على اليوتيوب ، وفي الغالب تم تناقله من خلال التليفونات المحمولة عبر خاصية البلوتوث

إثنين : ماتم تصويره ليس حالة إستثنائية ، ماتم تصويره قام به البعض في مرحلة من مراحل شبابه بصورة مشابهة أو مقاربة ومن لم يقم به كان لسبب من إثنين ، إما أنه لم تتاح له الفرصة ، أو أتيحت له الفرصة ولكنه إمتنع لكونه يتمتع بقدرة وإرادة وفرتها له شخصية قوية أو تربية خاصة أو خلفية دينية أو حالة إستثنائية من الخوف

ثلاثة : هذه اللحظات المسروقة تعتبر مرفوضة دينياً ، ولكن من منّا لم يضعف للحظات أمام أمور تتعارض والدين وكم من أقوال وأفعال قمنا بها في لحظات خفية وسترها الله علينا ، ولو كانت أعمالنا كلها مكشوفة للآخرين دون مواربة لشابت شعورنا في صباها

أربعة : لاشك أن هناك مشاعر جنسية مكبوتة لم نستطيع أن نتعلم بعد كيفية التعامل معها وتقويمها ، والضرر هنا في هذا الكليب يعتبر قليلا مقارنة بطرق أخرى للتنفيس عن المشاعر المكبوتة ، وما التحرش الجنسي والزواج العرفي ماهو إلا نتاج عدم التعامل مع تلك المشاعر المكبوتة بطريقة صحيحة

خمسة : وإن كنت أود ألا أتطرق لتلك النقطة ، ولكنها كانت من إحدى الجوانب التي مرت بفكري بعد مشاهدة الفيديو ، لاحظت أن الفتاة محجبة والشاب على مايبدو ملتحي ( لست متأكداً ) بالأمانة لم أستطع مشاهدة الفيديو أكثر من مرة واحدة ، وهذه نقطة عابرة أن الحجاب ليس دائماً هو عنوان الفضيلة وليس معه دائماً مفاتيح الجنة ، والقصد هنا ليس إهانة مشاعر أي من الأطراف

ستة : لا أدري ماذا فعل هذا الشاب وتلك الفتاة ليصبحا هما بالذات من تم التشهير بهما بهذه الطريقة الموجعة والمؤلمة ، فهما ليسا أول أو أخر من قام بذلك ، وأصبحت لحظاتهما الخفية الغائبة عن أعين الناس في لحظات متاحة للملايين ، سألت إحداهن عن السر وراء ذلك فأجابتني بأنها حكمة الله تعالى

سبعة : من الجائز أني لم أفلح في تكوين وجهة نظر ورؤية فكرية محددة عقب مشاهدة الكليب ، ولكني عاطفياً قد تعاطفت معهما ، تعاطفت مع مشاعر جنسية مكبوتة ، والمشاعر في جميع الأحوال ليست عيباً ، تعاطفت مع حالة تعدي سافر على خصوصية ، ولكني إرتبكت عندما تعاملت مع الموقف من زاوية دينية

**********************

أنا خلاص خلصت ... ياترى أنت أو أنتِ كيف كانت رؤيتك للموضوع ؟

ملحوظة : أتمنى أن تبتعد التعليقات عن فكرة أني ساعدت في نشر الفيديو وبالتالي التشهير ، فالفيديو موجود ومتاح على اليوتيوب وقد عرضته مدونة أشرف شحاتة قبلي منذ أيام ، بالإضافة إلى أن مناقشة الفكرة تعتبر نسبياً أهم من فكرة العرض

************************

تحديث : ردود أفعال على التدوينة

إنسانة : بقينا إزاي كده ؟
خطوة عزيزة : أوسكار الكبت

36 comments:

  1. الاستاذ شقير
    ===================
    انا شفت الفيديو الضهر في مدونه حجاب ونقاب وبالتالي حضرتك مش المدونه الوحيدة
    والامر ليس مربكا ولا محيرا
    زي ما قلت دي فترة توهج في حياة اي بنت وولد
    غالبا مهما كانت ظروف الولد في السن ده مستحيل يقول لاهله انه يريد الزواج اثناء تعليمه
    ناهيك انه ممكن تكون ظروفه غير مناسبة نهائيا للزواج"كخريج أداب" قبل 15 سنه علي الاقل
    اختلس هو وحبيبته لحظات من الزمن ..لحظات من السعاده
    من منكم بلا خطيئه فليرميهما بحجر
    حتي البنت كونها محجبة فهي بشر
    من قال ان المحجبات ملائكة المحجبة قد تكذب قد تترك الصلاة قد تسرق عند الحاجه وقد تسرق
    الزي هنا لا يدل علي اي شيئ ولا تستحق ان نزيد معاناتها وحرمانها بجلدها ايضا بكونها محجبة
    المرأة لا تتحمل هنا نفاق المجتمع وقيوده
    ببساظه باسوا بعض نسيوا نفسهم =خطأبشري وزلل انساني عادي
    لا يستحق الرجم ولا يستحق الشماتة ولا التصنيف
    حرام من الناحية الدينيه لا شك في ذلك
    كألالاف المحرمات التي اقترفها انا وحضرتك والاخرين يوميا
    بدون ان تحصيها علينا العيون والكاميرات
    قله السفه والحقارة هو رفع الفيديو
    واختلاس تصويره
    بل انه الجرم الاكثر حقارة من القبلات المسروقه
    فاذا كان الحب جريمة فالتشهير ماذا يكون
    البابا راتزي الذي صور الفيديو الذي يقتات علي جثث الناس ومشاعرهم
    الذي يتاجر في سمعه الناس واعراضهم
    وخصوصا اذا كان هذا الفيديو قد يكون منشورا بغير هدف التربح مجرد تشفي وسادية في اصحابة
    لا نامت اعين الجبناء
    اللذين يقتاتون علي الجثث
    الامر غير محير ابدا
    زلل بشري يعفو الله عن اصحابه
    ولا يعفو عنهم البشر
    لا حول ولا قوة الا بالله وحسبي الله فيمن فضحهما
    واشكرك انك اديتني فرصه اخرج تلك الالاهه المكتومه من الغضب وخصوصا بعد ما شفت الفيديو العصر
    تحياتي

    ReplyDelete
  2. آه يا ربي
    حرام والله التشهير ده
    أول ما أتخيلت يا أحمد ان الفيديو ده اتوزع بالبلوتوث فى الجامعه اللي بتدرس فيها البنت فتحت فى العياط
    مش قادره بجد استوعب ليه حد يعمل فيها كده
    أزاي هي عايشه دلوقتى
    الفيديو وصل لاهلها
    بعد مشاهدتي للفيديو انا باقول ان البنت ديه فعلا مسكينه
    واضح من ردود افعالها انها مش خبره يعني و الكلام ده اي حد يشوف الفيديو حيلاحظه
    البنت مسكينه بجد
    بأعتب على الولد انه جرأها انها تعمل ده و في مكان عام و عرضها للي حصل
    بأعتب عليه و مش قادره اعذره لانه راجل و الرجوله تحتم عليه يحافظ على عرضها مهما كانت مشاعره متوهجة او فايره كلنا عارفين ان المشاعر الجنسيه زي ما ربنا خلقها خلق القدره على التحكم فيها
    أنا لاقيالهم المُبرر
    بس شايفة ان القدره على التحكم مُمكنة بس هما محاولووش
    أستسلمو للحظة فارغه من العواطف و علاقه مبتورة و مشوهة
    الحجاب مالوش اي علاقه البنت بنت مهما كان دينها و لا لونها و لا اخلاقها ممكن تكون البنت ديه محترمه و بنت ناس-و ده اللي انا اظنه- بس كل الفكره في انها وضعت نفسها تحت مُثيرات وصلتها انها تستسلم للحظة ،مفيش حد حيتفرج على فيلم بورنو و بعدين يقوم يصللي ركعتين
    و مفيش واحده حتتكلم فى الجنس مع حبيبها و بعدين حتراجع معاه المحاضره
    برضه مش مسامحة الولد
    حساه مُقرف بشكل ما و انا آسفة اني باقول كده
    بس لو اخويا عمل كده مع واحده حأخرب بيته
    اللي صور الفيديو ده المفروض يتحاكم و يتعاقب
    بس اللي حتقوله ده انتهك خصوصيتهم
    حيقولك خصوصيه ايه دول فى الشارع
    مش مشغوله بموضوع اللي صور لانه للاسف مش حنوصل فيه لحاجه لانه مش حيتعاقب
    مشغوله اكتر بالولد و البنت
    الموضوع مش شاذ و لا حاله فرديه ده موجود كتير جدا جدا
    لا أدعي معرفة السبب بس هو اكيد مش التوهج و المشاعر المكبوته بس
    فيه حاله من الجهل الجنسي
    جهل بالمشاعر و بالتالي جهل بالتحكم فيها
    أعرف نفسك حتعرف تروضها
    مش عارفه ليه حسيت دلوقتى ان الولد كمان مسكين
    :(
    الولد ده و كتيير كتيير الوف مؤلفة من نفس الجيل لو قلتله انت حتتجوز انهارده و تنام مع واحده حيطب ساكت من الصدمة و عدم الاستيعاب
    فيه حرمان فعلا و فيه كبت
    الحل موجود
    اعتقد انه في الوصول لتفاهم مع النفس و اتفاق على البُعد عن الخطيئة و مقدماتها

    ReplyDelete
  3. السلام عليكم
    أتفق معك فى كل ما ذكرت وبالطبع هم ليسوا أول ولا آخر من يسترق لحظات الحب المحرمة
    ولكن فى هذا الأمر عدة أخطاء
    أولا :المصور - فهو الأكثر إجراما والأكثر إثما -"هلا سترتهما".
    ثانيا: الفتى - فهو القوام - ومن يستطع أن يمسك عن شهوته ويسيطر عليها ولا أستبعد إطلاقا أن يكون المجرم الأول شريكه بالاتفاق على المسكينة كما فى حالات أخرى ولو كان ذلك لأستحق أن يكون المجرم الأول بلاريب.
    ثالثا:الفتاه نفسها - بعفة الفتاة وحيائها هوه تاجها غير المنظور وأنى لآسف أن يوجد فتاه تفرط فى تاجها بهذه السورة السيئة
    رابعا:بلا شك المجتمع الذى سمح بإباحة كل شئ - تحت مسمى الحرية - فترى أن الحكومة تنأى بنفسها عن حجب المواقع الاباحية ويصمت المجتمع عن ذلك - هذه المجتمع الصامت أيضا مخطئ - فشاب وفتاه يتعرضون لهذا الضغط الإعلامى الضغط من الإباحية لاريب من وقوعهم فى بعض مما لا يطولونه "بالحلال" من خلال أى لحظات محرمة
    http://www.facebook.com/reqs.php#/group.php?gid=25509524853
    خامسا: حاولت جاهدا ألا أكتب هذه الخامسا – لكن لم أستطع – أعتقد أنك أخى أشتركت فى هذا الخطأ – حتى لو فعل الجميع كان يمكنك التلميح الى الحدث دون عرضه أو القيام بطمس معالم الصورة – دون الاشتراك فى عملية النشر مع الأخرين – كثرة الفساد أخى لا تبرر قيامى بذلك – فلو المجتمع بأسرة أصبح فى اليوم التاى مدمن على الخمور مثلا فهذا لا يبرر أن أتجرعها مثل الجميع
    شكرا أخى على التدوينة

    ReplyDelete
  4. عمرو الكوابرىMay 10, 2009 2:10 AM

    من ستر مسلم ستره الله يوم القيامه)
    وحديث اخر (من راى عوره فسترها كان كمن احيا موؤده بالطبع ماحدث حرام شرعا لا يختلف عليه اثنين لكن الشباب اصبح وعيه الدينى اقل نتيجه عدم الاهتمام بالتنشئه الدينيه من الاهل بالاضافه مايتعرض له من ضغوط مثيره للغرائز مثل الكليبات العاريه والكاسيات العاريات وضغوط اقتصاديه لا تتيح لهم الزواج المبكر و المغالاه فى المهور وكل هذا للبعد عن الدين هما غلطوا بس احنا المفروض نستر لكن الحقير اللى صور مش عارف ده جنسه ايه واستفاد ايه انا طول عمرى متابع لمدونتك يااستاذ احمد انت وغيرك من المدونين بس عمرى مافكرت اكتب تعليق لكن حسيت انى ممكن اطق لو لم اعلق المره دى تحياتى لك ولمدونتك الل ى اول حاجه بادخلها اول مافتح الجهاز

    ReplyDelete
  5. بصراحة دي جريمة التصوير دة
    لان معظمنا بنغلط

    ReplyDelete
  6. ما فعلوه جريمه وما فعله المصور جريمة اكبر

    مازلت اندهش لماذا نصدم عندما تطل علينا الحقائق برأسها رغم اننا نعرف جميعاً افظع منها يقيناً

    ReplyDelete
  7. بالرغم من اتفاقى معاك فى ثقافة احترام الخصوصية الا انك كان من الممكن تتكلم عن الموضوع من غير ما تحط الفيديو مع العلم بأنى قرأت تنويهم بخصوص انك مش هتقبل اى حاجة بخصوص انك نشرت الفيديو ومعرفش ايه لأن اه حاجة محطوطة على اليوتيوب واللى حطها شال ذنب انت تشيله ليه ؟؟ فاهمنى ؟؟ كفى تشهير على الأقل

    مفيش شك اننا قدامنا كتير اوى علشان موضوع احترام الخصوصية وفعلا الدين مش بالمظهر وعمر ما كان الحجاب ترمومتر للفضيلة

    تحياتى على الموضوع الجميل اللى كان ناقصه بس الكلام عن الموضوع بدون فيديو احنا هنفهم من غير فيديو على فكرة :)

    ReplyDelete
  8. فيديو مربك فعلا ومعك حق لا يمكن مشاهدته أكثر من مرة

    أنا متفقة معاك في التعاطف معهم
    فأول حاجة حسيتها بعد مشاهدة الفيديو مباشرة هو التعاطف والحزن على حالهم

    ولكن أكثر ما أزعجني هو فضح ما ستره الله
    وهو أمر عظيم جدا وليس بالهين
    قال تعالى : وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ

    أعتقد ان اللي صورهم هايجيله يوم وربنا سوف يتتبع عوراته ويفضحه هو الآخر

    ReplyDelete
  9. السلام عليكم

    انا مش هاعلق على حاجة لان انا موافقة على كل كلمة انت قلتها عن هتك الخصوصية وعن كلنا بشر وعن كل حاجة
    لكن هاقف عند عبارتك : ليه بالبنت دى بالذات تتفتضح كده ؟

    وعند الرد المدهش الشديد البلاغة والبساطة من صديقتك
    فعلا هى حكمة ربنا

    ربناهو اللى ابتلاها بالفضحية حتى وهى مخطئة لانه كان ممكن يستر عليها زى ما ستر على ناس كتير بيعملوا حاجات افظع
    بس هو وحده عالم الغيوب والاسرار

    يمكن فضحها من اجل ان يجعل فى قلب اخرى الخوف من هذا الفعل الذى كما تقول وكما قال كل من معك فى التعليقات انه عادى وبيحصل دائما فى فترة الشباب
    وهو فعلا بيحصل
    بس هو مش عادى ابدا
    هو لانه بقى بيحصل قلوبنا بقت تشوفه عادى

    ده تعدى على حدود الله
    واول مقدمات الزنا
    يعنى ذنب كبير
    ده غير انه على مستوى الجياة فى الدنيا فمفيش بنت ضعفت ومرست الافعال دى تحت ااى ستار :
    انه عادى
    ولحظة ضعف
    ومحدش شايف
    واهى تنفسية
    عايزه اجرب
    بحبه وعايز ارضيه
    مش عايزها يبوص بره
    انا كبرت ولازم اعمل زى كل اصحابى

    او اى حاجة ممكن تقولها اى بنت بتغفل وتعمل كده ولازم بتندم فى الاخر بشكل او باخر حتى لو بمجردد احساس الخجل المولم لما تكبر وتفتكر اللحظات دى

    يمكن ربنا عمل كده علشان كل واحدة تقعد مع نفسها وتتخيل لو هى مكان البنت دى كان ممكن تعمل ايه
    وممكن يكون موقفها ايه ؟

    يمكن ده يخلى كل بنت تفكر قد ايه المستور ده جارح وفظيع ومهين لها لو اتعرف

    يمكن ينبهنا ان اللى احنا سترنا عن عيون الناس ده وانكسفنا منهم ، فى رب شايفه
    رب اهم من كل الناس
    رب اولى اننا نخجل منه

    طبعا دى افكار مش بتجى فى ذهن اى حد فى الظروف العادية ؟
    لكن ممكن تمر على اذهان كتير مع هذا الفيديو
    ومين عارف يمكن يكون سبب فى تغيير حاجات فى قلوب ناس

    الله اعلم بحكمته وبسره فى فضح البنت دى بالذات

    يمكن يكون فى سبب فى حياتها يخلى ربنا يفضحها هى بالذات

    ويمكن تكون مجرد كبش فداء الهى ان صح التعبير حتى يتعظ اخرون

    وفى الحالة دى تكون فضيحتها ابتلاء لازم تصبر عليه وتقول استغفر الله العظيم
    والحمد لله
    لان متهيالى الالم اللى هى هتعيشه هيعفره لها ذنوب كتير قوى ده لو صبرت وفهمت الحكمة من وراء الفضيحة
    وبعدين الايام بتعدى
    وكلها بيعدى
    والعمر نفسه بينتهى وان كانت خسرت كتير فى الدنيا بالفضحية دى
    اتمنى تكون كسبت بالفضحية حاجات اكتر للحياة الاخره اللى هى بتدوم اكتر
    واللى هى اهم
    واللى هى الخلود مش مجرد سنين بتمر فى دنيا كانها لحظات

    انا اسفة ان كنت طولت جدا
    بس فعلا الموضوع اثار تاملاتى فى حكمة عالم الغيوب
    والله اعلم بالحكمة الحقيقة اللى مهما اجهدنا عقولنا الضعيفة مش ممكن نوصل لها
    ومش هيكون بايدنا غير ان احنا نرضى معها ونقول الحمد لله فى السراء والضراء
    والله يكون فى عون البنت دى لان الحقيقة الوحيدة فى الموضوع ده انها بتعيش كرب عظيم
    وفضيحة متقدرش تستحملها اى بنت
    ربنا يستر علينا وعلى امة المسلمين
    امين يا رب العالمين

    ملحوظة على الهامش : انا مفتحتهاش الفيديو ومشفتوش حاجة لان كلامك كافى قوى لتوصيل الفكرة
    وتقدر تعبر من غير الفيديو رغم اعتراضك على اللى هيقول كده
    لكن انا بقى هاقول كده:)
    وهاطلب منك كمان انك ترفع الفيديو لانه مش عامل ضرورى فى توصيل الفكرة
    وبنعمل له انتشار احنا فى غنى عنه
    طبعا انت حر ودى مدونتك الخاصة
    بس ده مجرد طلب
    ووجهة نظر

    والاختلاف فى الراى لا يفسد للود قضية :)
    وعايز اقول كمان ان مدونتك هايلة وانا سعيدة جدا باكتشافها ويسعدنى ان اتابعك دايما
    حتى لو انت مش عايز :)

    وواسفـــــة جداااااااا على الاطالة :)

    تحياتى وكل الود والاحترام لك

    ReplyDelete
  10. أدي المحجبات و اخلاقهم

    ReplyDelete
  11. بالنسبة لى الموقف محسوم :)

    فى أحد المنتديات كان هناك موضوع طريف عن الأشياء التى تميّز الفيلم العربى و تجعلك حين تشاهدها تقول : ده فيلم عربى صميم
    من ضمن ما كتبته كعلامه مميّزه للفيلم العربى أن يقف البطل كى يلقى المواعظ و الدروس و العبر و ينتقد غيره بينما هو نفسه غارق من رأسه لأخمص قدميه فى الوحل !! ده كان بمناسبة مشهد فى فيلم ل "نور الشريف" يتلصّص فيه على جيرانه بنظّاره مكبّره فيرى ما لا يجب أن يراه و يكتشف أن للجيران سوءات ما كان له أن يطّلع عليها لكنّه -وبكل بجاحه- يتناسى الجرم الفظيع الذى وقع فيه بالتجسّس و يبدأ يتحدّث عن المُثُل و القيم التى ضاعت و الأخلاق التى انحلّت !! زى بالظبط من يمسكون سيرة الناس بالغيبه و النميمه و يلومون ضحايا ألسنتهم على ما يرتكبوه من أخطاء متغافلين أنّهم فى ذات اللحظه يقومون بجرم يكاد يقارب ما ينتقدونه !!

    لو لاحظت موقف القانون من الأمور التى تتشابه بعض الشئ مع هذا الموقف لوجدت أن القانون مثلا يُلزِم رجاله بوجود إذن تفتيش معهم قبل اقتحام المنازل أو تفتيش الناس !! ولو بُنيَت قضيه على إجراءات لم تستوفِ هذا الإجراء لربّما نُسِفَت من جذورها .. ربّما يكون الكليب محل الحوار مختلفا قليلا عن هذا الوضع لأنّه لم يجرِ فى مكان مغلق أو له خصوصيه "لم أشاهد الكليب بصراحه" لكن مفهوم انتهاك الخصوصيه حسب ما أفهمه هو اعتقاد الشخص الذى تُنتهَك خصوصيته أنّه بمأمن عن الملاحقه و التطفّل بينما هو ليس كذلك ..

    من وقت ما أصبحت معظم الموبيلات من ذوات الكاميرا بقى عندى انطباع إن الناس بعد ما اشترت الموبيلات دى مابقتش عارفه تستغل كاميراتها فى إيه .. فإن لم يكن هناك حادث مرورى بشع يلتقطون صور ضحاياه أو سياراتهم .. أو كليب بذئ فى فرح أو راقصه شهيره فى حفل خاص فلا بأس من البحث فى الأركان الهادئه عن فضيحه يصوّرها المحمول و أهو يعمل بتمنه بردو !!

    ReplyDelete
  12. أصابني الفضول في بداية البوست لمعرفة الأسباب التي قد تؤدي بك إلى عدم القدرة على تكوين إنطباع أو رأي .. لكنني في نهاية البوست وجدت نفسي في نفس الحيرة تماما

    ربما هي نفس الحالة التي تحدثت أنا عنها سابقا في الرابط أدناه وكان يدور عن الشيزوفرينيا العامة التي يتميز بها مجتمعنا

    http://yamarakby.blogspot.com/2009/04/blog-post_26.html#links

    أتدري ما الذي أصابني مثلك بالحيرة؟
    التأرجح بين الرفض والتعاطف كما يلي

    أولا .. المنظور الديني الذي لا خلاف عليه

    ثانيا .. التعاطف اللاإرادي مع تلك الحالة لحساسيتنا تجاه الضعف البشري ومراعاة لظروف الحياة الصعبة التي تعوق أي متنفس طبيعي ومسموح به

    ثالثا .. أن تتخيل أن الفتاة قد تكون إحدى قريباتنا نحن ومن درجات قريبة جدا

    رابعا .. التعاطف الشديد بسبب التشهير والفضيحة التي قد تودي بسمعة ومستقبل الفتاة

    خامسا . الموضوع من منظور أخلاقي (وليس ديني فقط) وهذه نقطة أخرى


    أرأيت؟
    أتأرجح بين الرفض والتعاطف
    أعجز أن أكون رأيا ذو إتجاه واحد

    ReplyDelete
  13. مش لاقي تعليق أقوله .. أنت جبت الموضوع من جميع الزوايا بصراحة

    ReplyDelete
  14. السلام عليكم

    استاذ احمد اولا بحييك على موضوعاتك المفيدة وثانيا عايزة اقول انى حسيت بعد ما شوفت الفيديو بمشاعر غضب وغيظ وحزن ورغبة فى البكاء

    انا متغاظة من البنت اللى نفسها سهلة اوى كدة وحسيت بالحزن ع المهانة اللى كانت فيها واللى خلت نفسها فيها بإديها

    ومتغاظة من الشاب اللى مافكرش ولو للحظة ان اخته ممكن تكون كدة .. داين تدان

    ومتغاظة من اللى فضحهم زى ماحضرتك بتقول

    ومتغاظة من المجتمع الفاسد اللى انتجلنا نماذج زى دى

    رغم ان عنصر الفضيحة قائم حتى بدون كاميرات لانهم يبدو انهم مش فى قاعة او حتى داخل مبنى الكلية واضح جدا انهم قاعدين برا .. وبرا ولو فى حتة متطرفة ممكن ناس تعدى وتشوفهم بدليل الدقيقتين اللى اتصورتلهم وهما قاعدين

    معنديش غير كام جملة اخيرة

    حسبى الله ونعم الوكيل

    اللهم اهدى شباب المسلمين

    يارب خرجنا من الدنيا على خير

    ReplyDelete
  15. انا مشفتش الفيديو و مش هاشوفه لانى حاسه انى كده هبقى بارتكب جريمه زيي زى اللى صور...انا كمان رحت حطيت عليه فلاج فى يوتيوب و بطلب من أى حد مستاء و صعبان عليه الفضيحه و التشفى يعمل نفس الشئ لأن ده حتى لو كان تصرف بسيط فهو بالتأكييييد أحسن بكتير من الفرجه و التعليق السلبى أو التعاطف أو حتى التشفى زى ما أستاذ بسطويسى عمل كده و جرح فى سكته ناس بجد والله متستاهلش تتجرح الجرح ده

    أنا محجبه و عمرى ما عملت كده لا من بعيد و لا من قريب و مش عشان هو مش متاح لأن ده سبب صعب تصديقه على أى حد سامحنى ...و مش عشان الخوف اطلاقا لكن لنفس السبب اللى يخليك لما تبقى قدامك فلوس متسرقش لما تبقى تقدر تأذى متأذيش ....ببساطه لأن هو ده الفطره و هو ده الصح ده فى كل الاديان و المعتقدات

    انا كنت موافقه على رأى حضرتك لما اعترضت على ان صورة آسر ياسين اللى هى حاطاها بنفسها عالفيسبوك و متاح للعديد رؤيتها حتى من غير الاصحاب ...لا يعاد استخدامها من قبل حد تانى مهما كانت نيته ...و مش شايفه اختلاف هنا بل بالعكس اصحاب الفيديو مش هما اللى رفعوه على النت

    ReplyDelete
  16. انا شفت الفيديو من قبل على مدونة الوسط الصحفي وطالبت صاحبها برفع الفيديو اعتراضا مني على انتهاك خصوصية اصحاب الفيديو ولان صاحب المداخلة كان يتحدث عن ضرورة التدخل التربوي او ماشابه وتصوير الفيديو لاعلاقة له بالتربية ولا باي طرق تربية وتقويم يمكن ان يطبقها من بيدهم تقويم سلوكيات الطلبة باعتبار اصحاب اللقطة طلبة كما يقول الفيديو

    ومنذ عدة ايام وجدت جروب على الفيس بوك يطلب صاحبه تصوير وفضح كل من يرتكب عمل مخل او ماشابه لتربيته

    واشتركت في الجروب خصيصا لاعلن عن موقفي من عملية التشهير المزعومة باعتبارها جريمة تفوق جريمة ارتكاب الفعل المخل

    طبعا الامر محسوم دينيا ولكني لم امنع نفسي صراحة من التعاطف مع اصحاب اللقطة خاصة والانتقام واضح جدا في تصوير اللقطة وبثها ليراها ملايين

    امر مخجل الصراحة ان يستغل الناس التكنولوجيا بهذه الطريقة الشاذة والتي تعبر عن نفسيات مشوهة لاهم لها الا تتبع عورات الناس وتنصيب انفسهم رقباء ووعاظ وهم بفعلتهم هذه قد ارتكبوا مايسوجب العقاب

    اما الحديث عن الحجاب والمحجبات فهو امر يحتاج اصلا لوقفة كبيرة جدا حيث ان مجرد لبس ايشارب فوق الراس لايجعل من صاحبته محجبه في هذا الزمن الاغبر التي ترتدي فيه الفتيات الضيق والملتصق من الملابس والذي لاعلاقة له من قريب او بعيد عن الحجاب

    ماعلينا

    هذا امر آخر

    وحتى لااطيل انا ايضا حيرني بشدة هذا الكليب وكنت افكر بالكتابة في نفس الموضوع ولو اني تحيرت كيف ابدأ وهل انشر الفيديو ام لا

    اما وقد كتبت عنه فاشاطرك المشاعر والحيرة

    واتفق معك في استهجان تصرفات المتتبعين للعورات والمستغلين للتكنولوجيا استغلالا سيئا وشاذا

    منذ عدة ايام وعند عودتي من العمل وغير بعيد عن شارعنا كان هناك حريق هائل وتجمهر غير طبيعي من الناس وكل ممسك بموبايل يصور وعربات المطافي لاتسطيع الدخول لاطفاء الحريق والناس متسمرين في اماكنهم بطريقة غريبة جداغير مكترثين بالخسائر البشرية المحتملة او الخسائر المادية جراء الحريق

    لااستطيع ان افهم عقليات ونفسيات الناس في هذا البلد التعيس

    تحياتي

    ReplyDelete
  17. الفتاة رخيصة .. الفتى ارخص .. ولكنهم ضحايا
    مذنبون ولكنهم مجنى عليهم ايضا .. المجتمع المريض هو من يصل بالكثيرين لهذة الافعال واكثر

    مصور الحدث ورافعه على اليوتيوب ارخص واكثر قذارة

    الم اقل لك مجتمع مريض

    ReplyDelete
  18. اولا
    اية التاكيد اصلا ان الفيديو دة اتصور فى جامعة المنصورة اساسا
    ثانيا
    مفيش اختلاف ان دى حرية شخصية طالما لم يقوموا بدعة الشباب ان يقوما بالمعصية اومعملوش كدة فى نص الشارع يبقوا احرا ر ربنا هو اللى يحاسبهم الشرع محدد العقاب لمن قام بالزنا فقط لا غير مفيش عقاب دينى وطبعا كلنا عارفين قصة الرجل اللى امرة الرسول باكثار الصلاة اطراف النهار والليل

    ثالثا
    نفسى بقى الناس مخها يكبر يعنى الناس يبقى تعمل حاجة مهمة مش التفاهة دى-اقصد طبعا تصوير الفيديو ولس مناقشتة



    بس خلاص

    ReplyDelete
  19. كنت ف اعدادي هندسة ف جامعة الزقازيق .. كانوا من كتر ما بيقفشوا بنات و صبيان ف اوضاع زي كده كاتبين علي حيطان المباني عبارات تنبيهية و تحذيرية بعواقب اللي هيتمسكوا بالشكل ده ..

    و ف جامعة اسكندرية بقي كنت بحضر مع اصحابي ف كلية التجارة و كانت المحاضرات متأخر و الله شفت بعيني البنات و الصبيان اللي قاعدين ف اخر بنش بيبوسوا بعض ف المحاضرات !ّ!!

    بس بتوع المنصورة دولا اكيد ربنا امهلهم كتير و بعدين فضحهم علشان يتعظوا هما و اللي زيهم .. و مع ذلك انا مشفقة عليهم لاننا كلنا بشر و محدش معصوم !! و الانسان اللي محسوب علي البشر غلط اللي نشر الكليب ده ربنا هيردهاله .. لانة المفروض يستر علي اخوانه .. ينصحهم بالتي هي احسن .. لكن كده هو من اللي بيحبوا ان تشيع الفاحشة ف الارض .. حسبي الله و نعم الوكيل !

    ReplyDelete
  20. ما لاقيتش تعليق بعد اللى قالوه الناس اللى فوق غير الدعاء بالستر
    اللهم استرنا فو الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    ReplyDelete
  21. هذا ليعلم كل مغرور بستر ربه عليه وهو مقيم علي أي معصيه انه لو شاء لفضحه وإن كان يعصي الله وحده

    نسأل الله السلامة

    ReplyDelete
  22. رجاء رفع الكليب
    ويكفى التنويه
    سترك الله يوم القيامه

    ReplyDelete
  23. العزيز احمد:
    اتفق معك تماما فى ما ذكرته فى البوست
    بدءا من حرمانية هتك و تتبع عورات الناس و مرورا باخطاء الشباب العابرة و التى قد لا تكزن بالضرورة مؤشر لسلوكه فيما بعد فى سن النضوج ولكن لى تعليق على سؤالك لماذا هذه الفتاه و الشاب بالذات
    اعتقد ان الاجابه فى ان الله سبحانه و تعالى لا يفضح عبده ابدا من اول مرة و لا حتى فى المرة المائه ـاكد انها ليست المرة الاولى
    و مع ذلك فاال
    له رحيم باعباد لعلها تكون بداية الصلاح و الله قادر سبحانه كما ابتلاهما بالفضيحه ان يمن عليهما ثانيه بالستر
    هناك دعاء بان يغفر الله لنا خفايا الذنوب
    وكلمة اخيرة لمن قام بتصوير الكليب
    اتق الله

    ReplyDelete
  24. انا تانى معلش نسيت اضيف حاجة صغيرة
    عندى دائما قناعة بانه ليس من حق اى انسان ان ينصب نفسه قاضيا او حكما على الاخرين فما قد تراه اعيننا احيانا قد لا يعكس بالضرورة كل اوجه الحقيقة
    و اعتقد يا احمد ان هذا من اسباب اضراب مشاعرك تجاه الكليب
    الله وحده اعلم بالقلوب ادعوا الله لنا جميعا بالستر و الهداية
    تحياتى

    ReplyDelete
  25. أستاذ أحمد أولا أشكرك على التنويه بروايه إبراهيم عبد المجيد عتبات البهجه
    ..وجدتها على النت وأستمتعت بها
    ..فشكرا
    بالنسبه للكليب والحوار حوله..أظن أنه يوضح وبشده حاله البلبله على جميع المستويات التى يعيشها المجتمع المصرى فى اللحظه التاريخيه الراهنه والمرشحه للأستمرار لفتره...عجز حضرتك ومعظم المعلقين عن أتخاذ موقف واضح صارم دليل على ذلك
    بالنسبه لى شخصيا الحدث نفسه لايمثل لاصدمه ولا خضه ولاكارثه ولا حتى عيب..ولايحتاج ﻷى مناقشه...ولد وبنت بيبوسوا بعض...!!!! هاه وبعدين..ولد وبنت فى حوالى العشرين بيبوسوا بعض أو حتى الولد مد أيده عليها وهى -يالهوى يالهوى -أستمتعت بذلك..تانى هيه وبعدين..!! أصلها محجبه...والنبى أيه..؟؟ لو راهبه فى دير..ودخولها الدير بأختيارها ممكن أعاتبها..لكن محجبه فى مصر اليومين دول أصبحت لاتعنى أى شئ ولايترتب عليها شئ..والا مصممين نضحك على نفسنا..التدين فى مصر اﻷن وﻷسباب كتيره لامحل لنقاشها اﻷن أصبح تدين شكلى..صلاة الضهر فى العمل جماعه لتعطيل مصالح المواطنين أو بعد قبض المعلوم..!!أستعمال سئ للتكنولوجيا..تانى ماوجه اﻷستغراب..أول جهاز كمبيوتر (ماين فرام) فى مصر كان لجهاز أمن الدوله..!! زواج المتعه والزواج العرفى هى أحد أشكال اﻷلتفاف حول وضع أجتماعى مستحيل..وبدلا من مناقشته ووضع قواعد له..لظبط آثاره اﻷجتماعيه..بنلطم ونشد شعرنا...
    ونقطتان وأترككم فى رعايه الشباب والرياضه...أولا الخطاب الدينى الموجه للنساء يقول لهن "نحن نعيش فى غابه ذئابها وغيلانها أسمه الرجال فأتغطى وعيشى فى رعب...وباﻷشاره يقول للرجال "نسوان..بسك عليهم"ولاأدرى كيف يسير مجتمع يتربص نصفه بنصفه اﻵخر...النقطه التانيه الخصوصيه..محطه التليفزيون المحلى فى المدينه التى أعيش بها عرضت لقطات من الشارع لسكان المدينه..كمقدمه ﻷحد البرامج..لاحد بيبوس حد ولا يحزنون..ناس بتلعب فى الحديقه..وتاكل أيس كريم..وأطفال بتتمرجح..شالوا التتر بعد يومين لما قال لهم محامى المحطه لابد من أستئذان كل واحد طلع فى التتر قبل عرضه...مش كده والا أيه..آسف للأطاله تحياتى ومودتى..خالد

    ReplyDelete
  26. الست فرويد قالت كل اللي كنت عايز أقوله تقريباً
    و أنا برضه ما شفتش الفيديو و مش حأشوفه و شايف إن وجوده ملوش داعي و كلامك كفاية جداً

    و رداً على طالب ثانوي
    =====================
    صحيح يا فاروق الحد الشرعي هو للزنا فقط
    لكن هناك حرية متروكة للقاضي و للحاكم في فرض عقوبة تعزيرية فيما لم يرد فيه حد من الجرائم
    و قد تكون بالحبس او الجلد او الإقامة الجبرية في المنزل أو خلافه


    و أخيراً
    تصوير الفيديو ده و نشره غلط و حرام
    و اللي بيحصل فيه غلط و حرام برضه

    و التلاتة غلطانين
    هو و هي و المصور
    و أنا مش شايف أي داعي للتعاطف معاهم

    البنت لو عفيفة و شريفة و متربية صح و عارفة دينها صح عمرها ما كانت خلت حد يلمس منها شعرة قبل الزواج

    و الحجاب ليس دليل على شئ
    خصوصاً لو كان مجرد قماشة على الرأس لا تستوفي شروط الحجاب الشرعي الصحيح
    من أن لا يصف و لا يشف و يغطي الجسد كله ما عدا الوجه و الكفين و لا يكون زينة في نفسه
    و المحجبات مثلهن مثل غيرهن فهن ليس معصومات خصوصاً لو لبسن الحجاب كمجرد عادة و تقليد بدون فهم لمغزاه الديني

    و الولد لو يعرف ربنا و دينه و بيفكر في إنه : إفعل ما شئت كما تدين تدان
    و إن ده حيترد له في أخته أو أمه أو بنته أو زوجته ما كانش عمل كده

    و المصور لو يعرف عقوبة ربنا للمتجسسين زيه و بيخاف من ربنا و يتقيه ما كانش يقدر يعمل كده

    كلهم غلطانين
    و لا داعي للتعاطف معهم

    إنتشار الخطأ لا يجعله سهلاً و لا بسيطاً و لا عادياً
    و بالتأكيد لا يجعله صواباً أو يدعو للتعاطف

    فرصة الخطأ و الذنب متاحة لنا جميعاً لكن كم منا يتقى الله عندما يكون وحده و لا يراه سوى من خلقه و الملكين الكاتبين

    كل ما نملكه هو دعوة هؤلاء المذنبين إلى التوبة
    و الحديث معهم بالحكمة و الموعظة الحسنة
    و التوقف عن التشهير بهم حيث أن هذا هو إثم عظيم و قد يصدهم أيضاً عن باب التوبة الذي فتحه الله سبحانه و تعالى لجميع عباده

    ReplyDelete
  27. تصحيح
    =======
    هن لسن معصومات

    ReplyDelete
  28. ده نتاج تيار التدين المظهري .... بقينا عاملين زي السعودية ... نفاب و حجاب و دقن من برة و شيوعية جنسية و شذوذ و كل الي قلبك يحبه من جوة .... حولنا الدين الاسلامي لملابس و عادات و تقاليد بدوية .... الناس سابت الاخلاق و العلم و العمل و الفكر الاسلامي التقدمي و كل الي شاغلهم النقاب فرض و لا لأ .... مدى صحة ارضاع الكبير .... قوائد شرب بول البعير .... مميزات جواز المسيار .... البنوك حلال و لا حرام ... و للأسف أدي النتيجة
    طبعآ ضيف على ده كمان الظروف الاقتصادية القاسية خلت الشباب محبط و عارف انه عقبال ما يتجوز هايكون عدى سن الاربعين و ضاعت أحلى سنين عمره .... يعمل ايه ؟؟؟ ياخد تصبيرة !!!!!ه

    ReplyDelete
  29. اللهم لا حول ولا قوه الا بالله العلى العظيم

    والله رغم انى بكره الظواهر دى جدا ودايما شايفه ان لا مبرر للرزيله وان مهما كانت ظروف الواحد مش مبرر ليه انه يعصى ربنا
    وزى ماحضرتك قلت مين فينا مش جواه المشاعر المكبوته دى بس ده مش معناه اننا نغلط لان لو كلنا سبنا نفسنا للمشاعر دى كلنا هنبقى عصاه لربنا ومعصيه بشعه والعياذ بالله

    انما حاسه بتعاطف معاهم لسبب واحد هو انهم حتى لو غلطوا فده مش مبرر لاى حد علشان ينتهك خصوصيتهم كده
    هما يغلطوا وحسابهم عند ربنا مش عند عبيد
    واللى صورهم فى نظرى عمل جريمه اقبح من جريمتهم
    واعتقد اخلاق اللى يعمل كده اكيد تسمحله انه يعمل اللى هما عملوه

    لكن اكتر حاجه بتدور فى بالى اللى صور ده فيه عداوه بينه وبين اى منهم علشان يعمل كده؟ ولا عمل كده من باب انه عايز يضرب ضربه تشهره يتباهى بيها وخلاص؟!!!

    وعلى فكره عايزة اقول لحضرتك
    مش معنى انها محجبه وهو ملتحى انهم على خلق ودين سليم وغلطتهم مش معناها برضو ان كل المحجبات والملتحين كده

    وممكن يكونوا على خلق لكن لحظه ضعف وشيطان اكبر منهم وهما ذوى نفوس ضعيفه
    فى كل الحالات ربنا يعصمنا واياكم

    "نـــور"

    ReplyDelete
  30. في سؤال محيرني شوية.....كل الناس إتكلموا من منطلق إن الولد و البنت عملوا حاجة غلط و إرتكبوا معصية لإنهم مش متجوزين....معلش يعني بس جبتوا اليقين ده منين؟؟؟؟ مش إحتمال يكونوا متجوزين فعلا؟؟؟؟ قصدي يعني متأكدين من حكمكم عليهم بإرتكاب المعصية على أي أساس؟؟؟؟؟

    ReplyDelete
  31. بسطويسى


    شامم ريحة وحشة فى كلامك
    هو انت منهم ولا مجرد بسطوسيى

    ReplyDelete
  32. بصراحة شديدة
    انا مشوفتش المشهد
    لكن وصلتنى الصورة من كلامكم بشكل ما
    و بصراحة شديدة اكبر
    أنا متعاطفة معاهم قلبا و قالبا
    الكبت و الظروف الاقتصادية و الاخلاقية معكوسة
    و ليس لها منطق
    مفيش حاجةف المستقبل مؤكدة
    و لا بادرة واحدة توحى باى نور فى آخر النفق
    اللى عاوز لحظات سعادة فى هذا الزمن
    لازم يسرقها
    يقتنصها من فم الأسد
    سواء كان الأسد دا المجتمع او البنت او الدنيا كلها
    لكن تطل من الجيل دا إنه يمشى
    فى التطور الطبيعى للأشياء
    يبقى بنضحك على بعض
    حكاية إن البنت تبقى ملتزمة
    و الولد يتقى لله فيها
    كل الكلام دا على عينى و راسى
    لكن كلنا بقينا ملايكة يعنى ؟!!
    و بعدين البنت إتفضحت
    و الولد كمان
    و بالتالى التمن إندفع
    و خلصنا
    لو كنت عاوز تحلل المسالة يا أستاذ احمد
    يبقى الحكاية متهيالى تفسيرها سهل قوى
    الولد و البنت دول لسان حال الزمن دا
    بكل ما فيه
    و دا تصرف إبن ظروفه و بيئته
    تعرف لما الشباب تحرش بالفتيات ف وسط البلد
    و المهندسين خوفت قوى على يوسف إبنى
    لما عنده عشر سنين لسه
    و الحال كدا
    أومال بعد عشر سنين هيحصا إيه ؟؟!!!
    خوفت عليه بعد كام سنة يبقى من ضمن الولاد دى
    لو معرفتش أصونه او اجوزه
    النهاردة أنا خوفت تانى
    لأن التحرش هنا على ضيق و برضا الطرف التانى
    و بالتالى الجيل الجاى اللى فيه إبنى و ملوش فرصة ف الجواز
    غالبا هينقسم لأربع أصناف
    متحرش عنيف زى بتوع وسط البلد
    متحرش غلبان عبيط زى بطل الكليب
    زاهد منعزل عن الدنيا عجوز فى عز شبابه
    منغلق ومتعصب دينيا محرم العيشة و اللى عايشنها
    و كل الحالات أنا رافضاها و مبتمناش لكل حد يبقاها
    يا خوفى
    بجد يا خوفى
    أسفة لأنى طولت عليك

    ReplyDelete
  33. هناك انتهاك للخصوصية فى تصوير هذا الوضع ولكن ما لفت نظرى هو لماذا لا نضع انهم يمكن ان يكونوا متزوجين او مخطوبين وان كان ليس هذا بعذر فان بليتم فاستتروا
    واجد فى كلام هذا البسطويسى رائحة مش حلوة والا ايه شكلك فعلا بسطويسى

    احمد انت رائع فى كتاباتك والموضوعات التى تنشرها بالتوفيق دائما

    تحياتى
    وعتبات البهجة للاسف ليست موجودةفى مكتبات دبى لو فى على النت لينك لها ارجو النشر

    ReplyDelete
  34. انا لم ولن اشاهد الفيديوولكن ماتم تصويره ليس حاله استثنائيه ولن يكون
    واللحظات المسروقه ستظل اذا لم تحل اسبابها وكلنا يعلم الاسباب
    ومن قام بالتصوير الايعلم ان ما ستره الله لايفضحه عبد
    الم يدرك تبعات نشر هذا الفيديو
    الم يدرك انها قد تكون فتاه وقعت ضحيه ما تشاهده القنوات الفضائيه ليل ونهار وقد اعتادت ابصارنا تللك المناظر حتى باتت شىء عاديا
    ثم ماعلاقه الحجاب بما يحدث الحجاب اصبح مظهر اجتماعى وليس ظاهره دينيه
    مش عارفه ااقول ايه حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن فضحهم وفيمن اضطر شبابنا لسرقه مثل هذه اللحظات

    ReplyDelete
  35. الصديق الجميل شقير



    اخبرتني صديقتي الغاليه نونا هاتفيا عن هذا البوست إلا أنها لم تشرح لي ماذا كتبت؟ وطلبت مني ان أذهب فورا الى مدونتك للإطلاع على الفيدو والبوست، والحقيقة إنني للوهلة الأولى حزنت كثيرا أن يفعل ذلك شقير الذي أعتبره من اهم المدونين الذين أعتز بهم، وأتيت اليك وأنا

    كلي مشحونة بالغضب


    وكنت حضرت مسبقا ردا(منيل بستين نيله) وللأسف
    لم أشاهد الفيديو ولا أدري هل تم حذفه من اليوتيوب أم لا؟ ، ولكنك أثلجت صدري عندما قرأت تعليقك على الفيدو، ووجدتني أقرأ وكأنك تكتب مايدور بخلدي

    ووجدتني متفقة تماما مع كل كلمة كتبتها


    وأعدت لي هدوئي وثقتي فيك

    ReplyDelete
  36. هو ده شقير اللي انا معجبه بكتاباته

    ReplyDelete